الاسئلة و الأجوبة » الغدير » سبب ذكره لكلمة المولى دون غيرها


حمد / الامارات
السؤال: سبب ذكره لكلمة المولى دون غيرها
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
في قصة غدير غم هل كانت وقوف النبي ص للراحة او للتبليغ؟
ولماذا يستخدم النبي ص كلمة المولى التي لها العديد من الدلالات ..دون كلمة خليفة او إمام بشكل صريح
الجواب:

الأخ حمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يكن وقوف النبي (صلى الله عليه وآله) في غدير خم للراحة! وإلا لما بادر إلى الخطبة بعد جمع المتقدم بالمتأخر فضلاً عن وجود التصريح في الروايات من أن المكان لم يكن مكان نزول وراحة كما أنه لم يكن فيه موضع راحة حتى أن المسلمين رتبوا المكان  لنزول رسول الله (صلى الله عليه وآله)  تحت الدوحات، وحتى لو فرض أنه وقف للراحة فهذا لا يغير من مضمون الخطبة التي نصب فيها علياً (عليه السلام) قائداً للامة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله)، واما سبب ذكره كلمة مولى دون (خليفة وإمام) فلأن لفظه (مولى) كانت عن العرب أظهر وأدل من غيرها على المعنى المراد ولم تكن دلالة لفظه (خليفة) مثلها وانها استعملت للقيادة بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) من قبل الخلفاء ولفظة (إمام) اعم فيكون فيها مجال للتأويل واسع وعلى لفظه متأخرة أيضاً.

ولـّما أراد (صلى الله عليه وآله)  بهذه الخطبة التركيز على الإمامة السياسية للإمام والتي تكون واضحة بكلمة (المولى) حيث فسرها الرسول (صلى الله عليه وآله) بأنه الأولى بالتصرف،والتي لم تكن غامضة على إفهام المسلمين آنذاك حيث ان الآية القرانية أوضحت أولوية النبي (صلى الله عليه وآله) بالمؤمنين من أنفسهم، فنفس هذا المعنى الواضح عند المسلمين أراد نقله إلى علي (عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال