×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

لقد أوصى النبي (صلى الله عليه وآله) إلى عليّ (عليه السلام) صراحة


السؤال / عقبة / الجزائر
ألم يكن بيد الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) أن يوصي صراحة بالخلافة لعليّ ويحقن دماء المسلمين؟
الجواب

الأخ عقبة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم، أوصى إليه رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) صراحة، ودلّ عليه في مواطن كثيرة، كما في حديث الدار، وحديث الغدير، وحديث الطائر المشوي، وحديث الثقلين.. وغيرها.

ولكن القوم أنكروا ذلك، والسبب: أنّ أمير المؤمنين(عليه السلام) لم يكن يُنظر إليه في قريش إلاّ أنّه قاتل الكفرة وهازم الأحزاب، ولا يوجد ثمّة بيت من بيوت العرب إلاّ وأمير المؤمنين(عليه السلام) قد قتل صنديداً من صناديدهم فيه، فلم يحبّ عليّاً(عليه السلام) أحد سوى المؤمنون، وليس كلّ مجتمع المدينة ومكّة مؤمنون، بل فيهم المنافقون ومن دخلوا الإسلام عنوة، وأكثرهم من ضعاف المؤمنين، فالمنافقون والمكرهون - أي على الإسلام - لا يستوعبون أن يكون عليّاً(عليه السلام) قد قتل أبطالهم من أجل الحقّ والدين، بل ينظرون إليه نظر الحاقد الذي يطلب ثاراً.

ومع ذلك فكون عليّ(عليه السلام) هو الوصيّ بعد النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) أظهر من الشمس في رابعة النهار، والسُنّة يعلمون حقيقة الأمر في ذلك ولكنّهم على نهج السلف، ومن السلف منافقون من مبغضي عليّ(عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله