الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » معنى ما قاله لابن عمر عندما نهاه عن الخروج


م / محمد / العراق
السؤال: معنى ما قاله لابن عمر عندما نهاه عن الخروج

هناك رواية في كتاب : موسوعة كربلاء الجزء 1 المؤلف : الدكتور لبيب بيضون - ماجستير في العلوم-، في الفصل الثالث عشر ( في مكة المكرمة ) في ص 439 في: محاورة الامام الحسين (عليه السلام) مع عبد الله بن عمر، وبيان ان الله سبحانه سينتقم من قتلته كما انتقم من بني اسرائيل.
ارجوا قراءة النص الموجود في الكتاب لعله نسيت منه كلمات ولكني سأكتبه وهو:... ألا تعلم أبا عبد الرحمن أن بني إسرائيل كانوا يقتلون ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس سبعين نبياً، ثم يجلسون في أسواقهم يبيعون ويشترون كأنهم لم يصنعوا شَيئا، فلم يعجّل الله عليهم، ثم أخذهم بعد ذلِكَ أخذ عزيز مقتدر ذي انتقام (1). فاتّق الله يا أبا عبد الرحمن ولا تَدَعنّ نصرتي (2) واذكرني في صلاتك، فوالذي بعث جدي محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) بشيراً ونذيراً لو أن أباك عمر بن الخطاب أدرك زماني لنصرني كما نصر جدي، ولقام من دوني كقيامه مِن دون جدي. يابن عمر فإن كان الخروج معي يصعب عليك ويثقل، فأنت في أوسع! العذر، ولكن لاتتركنّ لي الدعاء في دُبر كل صلاة، واجلس عن القوم، ولا تعجل  بالبيعة لهم حتى تعلم ما تؤول إليه الامور.

الهامش :
(1) ذكر المقرم في مقتله، ص155 نقلا عن مثير ابن نما واللهوف : ان عبد الله بن عمر طلب مِن الحسين البقاء في (المدينة) فأبى، وقال : إن مِن هوان الدنيا ...
(2) اللهوف على قتلى الطفوف لابن طاووس، ص17.
فأردت ان أفهم معنى كلام الإمام الحسين "سلام الله عليه"،(( فوالذي بعث جدي محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) بشيراً ونذيراً لو أن أباك عمر بن الخطاب أدرك زماني لنصرني كما نصر جدي، ولقام من دوني كقيامه مِن دون جدي)) لانه كما ورد عنهم : ان كلامنا صعب مستصعب.

الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما العبارة التي وقع السؤال حولها وهي: (فو الذي بعث جدي...) لم ترد في رواياتنا وإنما رواها الخوارزمي في (مقتل الحسين 1/190-193). نقلاً عن ابن اعثم في (تاريخه 5/38-44. ط دار الندوة).
أضف إلى ذلك وبناء على ورودهما في تاريخ ابن أعثم أراد الإمام الحسين (عليه السلام) أن يلزم عبد الله بن عمر بما يعتقده من نصرة عمر بن الخطاب للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ولا يلزم من كلام الإمام الحسين (عليه السلام) لعبد الله بن عمر تصحيح اعتقاد عبد الله بن عمر من كون عمر نصر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وقام دونه.
إن الكلام على أفضل التقادير تبكيتٌ لابن عمر من أنك لا تعقل حتى ما تعتقده من فعل أبيك مع جدي أو لا تفعل معي حتى ظاهر فعل أبيك مع جدي.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال