الاسئلة و الأجوبة » الفقه برؤية عقائدية » لماذا القضاء على الولد الأكبر؟


هشام / العراق
السؤال: لماذا القضاء على الولد الأكبر؟
السلام عليكم
من زاوية العدل الالهي (مع العلم أني لا شك لدي لكن حب المعرفة) ما ذنبي لا كون أنا الابن الأكبر لأبي حتى أقضي عنه صلاته وصيامه، ولو كان بيدي لما اخترت أن أكون الابن الأكبر
الجواب:

الأخ هاشم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفقهاء يختلفون في هذه المسألة، فمنهم من يوجب على الأكبر فقط لقضاء عن أبيه، ومنهم من يوجب على غيره من الذكور.

ثم انه مع ذلك لو قلنا بالوجوب على الأكبر، ليس هناك ظلم، لأن عدم التساوي في التكاليف بين الأبناء ليس بظلم، فكما أن هناك اختلاف بين الرجل والمرأة مثلاً في التكاليف ولا يقال عن ذلك ظلم كذلك هناك اختلاف بين الولد الأكبر وغيره.

ثم إن بعض الفقهاء يقول أن هذا القضاء واجب لمكان حصول الولد الأكبر على الحبوة دون باقي الورثة، وحتى لو نقبل هذا فإننا نجد أن الولد الأكبر يحصل من الرعاية لطول الفترة مع والديه اكثر من غيره، فلعل لهذا تكون الحكمة في وجوب القضاء عليه، أو يمكن القول أن الولد الأكبر ان وصل إلى مرحلة البلوغ ووجد من أبيه تهاوناً في أداء الفرائض وجب عليه أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر، ولو فعل ذلك وامتثل الأب لما وجب القضاء على الابن، فلأنه الأوّل في هذا الوجوب وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كان عليه القضاء.
هذا ما يمكن أن يحتمل من حكمة القضاء على الولد الأكبر.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال