الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » إحراق دارها


ابو طالب / الكويت
السؤال: إحراق دارها
السلام عليكم ورحمة الله
لدي سؤال بخصوص ظلامة الزهراء (ع)
هل احرق القوم الدار ام اكتفى بالتهديد ؟!
وبالتالي هل كسر ضلعها (سلام الله عليها) وأسقط محسنا ؟
مع العلم ان السيد الشهيد الصدر في كتابه (( فدك )) يتردد بين الحرق والتهديد: (إن عمر الذي هجم عليك في بيتك المكي، الذي أقامه النبي مركزا لدعوته قد هجم على آل محمد (ص) في دارهم، وأشعل النار فيها أو كاد) (فدك في التاريخ : ص 26 ( ط سنة 1987 م ) الدار العالمية للطباعة والنشر والتوزيع .
ارجو ان تكون الاجابة مدعمة بالادلة التاريخية
الجواب:

الأخ أبا طالب المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي يرجح حصول الحرق، ما ذكره صاحب (البحار ج28 ص 390 ) نقلاً عن كتاب الغارات عن أبي عبد الله (عليه السلام) حيث قال: والله ما بايع علي حتى رأى الدخان قد دخل بيته.
وفي كتاب (سليم ص 387) قال: (ثم دعا عمر بالنار فأضرمها في الباب فاحرق الباب...).
وفي (الهداية الكبرى ص 407) قال: (وأخذ النار في خشب الباب).
وعن الإمام الكاظم عن ابيه الصادق (عليهما السلام) أنه قال كان من كلام رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لأمير المؤمنين (عليه السلام): (يا علي ويل لمن ظلمها وويل لمن أبتز حقها وويل لمن أنتهك حرمتها وويل لمن أحرق بابها).
وقال المسعودي: (فوجهوا إلى منزله فهجموا عليه وأحرقوا بابه...). (اثبات الوصية ص 124 نقلاً عن الانتصار ج7ص 225).

أما كسر ضلعها وإسقاط المحسن فارجع إلى موقعنا على الإنترنيت وتحت العناوين التالية :
1- الأسئلة العقائدية/ فاطمة الزهراء (عليها السلام)/ المصادر التي روت كسر ضلعها (عليها السلام).
2ـ الأسئلة العقائدية/ فاطمة الزهراء (عليها السلام)/ ضربها وإسقاط جنينها في كتب الفريقين.
3ـ الأسئلة العقائدية/ فاطمة الزهراء (عليها السلام)/  كسر ضلعها في كتب الشيعة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال