الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » جواب لمن يفتري على الشيعة


فاطمة السنية
السؤال: جواب لمن يفتري على الشيعة
ارجو منكم الرد علي فورا يا شيعة:
سئل الامام مالك عن الشيعة فقال: (لا تكلمهم ولا ترو عنهم فانهم يكذبون).
وقال الشافعي: (ما رأيت أهل الأهواء قوم أشهد بالزور من الرافضة).
وقال شيخ الاسلام: (لا توجد فرقة تقدس الكذب سوى الرافضة).
الجواب:

الأخت فاطمة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مهلاً أيتها الأخت، فان البحث عن الحقائق لا يؤخذ هكذا، ولا يكون بالحكم على الأشياء سلفاً دون الاعتماد على تقصي الوقائع، ودون اللجوء إلى استماع الأقاويل وتقليد الآخرين في حكمهم، فان الله، غداً سائلنا عن كل ما نقوله، فماذا نعتذر غداً إذا لم نملك حجةً نعتذر بها عند الله، قال تعالى: (( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا )) (الاسراء:36)، فنحن مسؤولون عن كل صغيرة وكبيرة، عن ظلمنا لشخص واحد، فكيف بظلمنا لطائفة من المسلمين ؟!
وعلى كل حال نقول: علينا أن نبحث أولاً عن نشوء مصطلح الرافضة ومن هم ؟
فاعلمي اختنا العزيزة - نوّر الله لك الحقائق - أن مصطلح الرافضة غير واضح نشوئه، وتسمية أية طائفة من الناس بهذا المصطلح، إلاّ أن دعوى المؤرخين إنه نشأ منذ ثورة زيد بن علي على مجموعة رفضوه بعد أن سألوه عن الشيخين فقال أنا أتولى الشيخان فقالوا نرفضك إذن ثم اعتزلوه فأطلقوا عليهم الرافضة، فهل هؤلاء هم الشيعة المقصودون؟
ان الوقائع التاريخية وروايات أئمة أهل البيت (عليهم السلام) تكذّب الحادثة، فان أتباع الإمام جعفر بن محمّد الصادق (عليهما السلام) لم يخرجوا مع زيد بن علي ولم يشتركوا في ثورته وذلك لنهي الإمام(ع) لهم بالخروج، ذلك لأن الإمام لم ير جدوى خروج زيد على الأمويين لمعرفته النتيجة سلفاً، فزيد لا يمتلك مقومات الثورة بشكل كاف، والأمويون لا يرقبون في من خرج عليهم إلاّ ولا ذمة، فهم أناس لا يهمهم سوى الحكم فأي خروج عليهم سيرتكبون من خلاله أبشع المجازر، لذا رأى الإمام (عليه السلام) عدم جدوى الخروج عليهم طالما لم تكن هناك قوة فعلية تقف أمام الأمويين لتحقق النصر المحتوم .
هكذا كان موقف الإمام الصادق (عليه السلام) متحفظاً من الخروج مع زيد . وطبيعي أن ينعكس هذا الموقف على شيعة الإمام الصادق (عليه السلام) وأتباعه، لذا فهم اتخذوا موقفاً آخر من ثورة زيد وهو عدم المشاركة معه في الخروج، إلاّ أنه لا يعني ذلك عدم مشروعية ثورة زيد، فان الإمام (عليه السلام) بكى عليه وترحم، وهذا لا يعني حث شيعته على الخروج، فزيد بن علي يتفق مع الإمام الصادق (عليه السلام) في وجوب الخروج على هؤلاء إلاّ أنه لا يرى حتمية الخروج عليهم الآن دون الالتفات إلى توقع النتائج السلبية التي ستؤول إليه حركته، وهكذا لم يشترك من شيعة الإمام الصادق (عليه السلام) أحد إلاّ سليمان بن خالد المسمى بالأقطع لأنه قطعت يده في واقعة زيد، فاعتذر من الإمام (عليه السلام) على خروجه لنهي الإمام (عليه السلام) عن ذلك مسبقاً .
هذا الأمر يرفض الانسجام مع دعوى أن الذين أطلق عليهم الرافضة هم الشيعة لأنهم رفضوا زيد بن علي بعد أن سألوه عن موقفه من الشيخين، ونحن نشكك في صحة هذه القضية ونلغي احتمال وقوعها لما ذكرناه من السبب الآنف .
فاصطلاح الرافضة ليس من الضروري أن يطلق على الشيعة إلاّ أن الأنظمة السياسية عززت من فكرة استخدام هذا المصطلح على الشيعة وقلدهم الآخرون في ذلك فأطلقوا هذا المصطلح على كل شيعي .
من هنا نشكك في دعوى انتساب هذا المصطلح إلى التشيع، ومنه يمكننا إلغاء كل ما تدعينه في حق شيعة أهل البيت (عليهم السلام) وتنسبين أقوال هؤلاء العلماء في حقهم وهذا الكلام يؤيده ما قاله الإمام الشافعي :

إذا نحن فضلنا علياً فإننا ***** روافض بالتفضيل عند ذوي الجهل

وقال كذلك :

إذا في مجلس ذكروا علياً ***** وسبطيه فاطمة الزكية
يقال تجاوزوا يا قوم هذا ***** فهذا من حديث الرافضية
برئت إلى المهيمن من أناس ***** يرون الرفض حب الفاطمية

وقال كذلك :

قالوا ترفضت قلت : كلا ***** مالرفض ديني ولا اعتقادي
لكن توليت غير شكف ***** خير إمام وخير هادي
إن كان حب الولي رفضاً ***** فإنني أرفض العباد

(تراجع هذه الأبيات والتي قبلها كتاب الإمام محمّد بن إدريس الشافعي للدكتور مصطفى الشكعة ص 54 وما بعدها طبعة دار الكتاب اللبناني بيروت) .
وهكذا فرّق الإمام الشافعي بين مصطلح التشيع الذي هو ولاء علي وأولاده (عليهم السلام) وبين مصطلح الرافضة الذي أطلقه النظام السياسي الحاكم على معارضيه .
ومن هنا فان الذي تذكرينه عن الإمام الشافعي لا يستقيم .

أما ما تذكرينه عن الإمام مالك في حق الشيعة، فلم يثبت في مصدر يعوّل عليه ولم تذكرين لنا المصدر الذي تأخذين هذا القول عنه. وحاشا لمالك أن ينسب هذا الكلام لشيعة أهل البيت (عليهم السلام) ! كيف وقد كان الإمام مالك يتلمذ على الإمام الصادق (عليه السلام). قال الدكتور مصطفى الشكعة في كتابه (الإمام مالك بن أنس ص 27): «ومن الشيوخ الذين أخذ عنهم مالك وتأثر بهم في سلوكه الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين وهو المعروف بجعفر الصادق ... »، فكيف يتهم بعد ذلك شيعة جعفر بن محمّد الصادق (عليه السلام) بالكذب ؟ فهل هذا إلا تناقض ؟!!
واعلمي أن الشيعة لم يضعوا الحديث ولم يكذبوا فيه، فانهم كانوا تحت رقابة مشددة من التعديلات الرجالية التي كان الرجاليون يترقبون كل من وضع الحديث أو كذب فيه فيسقطونه عن الاعتبار، وكانوا يتحرجون في ذلك أشد التحرج، ولو كان قد صدر منهم كذبٌ في حديث لوجدت أن الأنظمة الحاكمة قد جعلت ذلك ذريعة للتشهير بهم ومحاربتهم بحجة وضع الحديث وكذبهم فيه .
الا انا نعلمك أن آفة وضع الحديث قد امتاز بها غير الشيعة! وشهد لذلك ابن حجر الهيثمي وغيره لهذه المشكلة فقال : وقد اغتر قوم من الجهلة فوضعوا أحاديث الترغيب والترهيب وقالوا : نحن لم نكذب عليه (أي على رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلّم» ) بل فعلنا ذلك لتأييد شريعته . (فتح الباري : 161:1) .
وكان أحمد بن محمّد الفقيه المروزي من أصلب أهل زمانه في السنة، وأكثرهم مدافعة عنها، ويحقّر كل من خالفها، وكان مع ذلك يضع الحديث ويقبله .
وأخرج البخاري في (التاريخ الأوسط) عن عمر بن صبيح بن عمران التميمي (وهو من رواة أهل السنة) أنه قال : أنا وضعت خطبة النبي، وأخرج الحاكم في المدخل بسنده إلى أبي عمار المروزي أنه قيل لأبي عصمة : من أين لك عن عكرمة عن ابن عباس في فضائل القرآن سورة سورة، وليس عند أصحاب عكرمة هذا ؟ فقال : إني رأيت الناس قد أعرضوا عن القرآن واشتغلوا بفقه أبي حنيفة، ومغازي ابن إسحاق فوصفت هذا الحديث حسبة . (أضواء على السنة المحمدية : 138) .
وهكذا فإن الوضع لم يكن عند الشيعة كما تذكرين، بل هؤلاء علماء أهل السنة يعترفون بمشكلة الوضع عند رواة أهل السنة وهي مشكلة تعم الكثير من الأحاديث. وعليك أيتها الأخت متابعة الموضوع من مصادره ليتبين لك الحق والواقع .
نسأل الله تعالى أن يكشف لك الكثير من الحقائق لتقفين بنفسك على كثير من الأمور .
ودمتم سالمين


خالد / الجزائر
تعقيب على الجواب (1)

السلام عليكم ورحمة الله
لقد قرأت سؤال الأخت فاطمة السنية, حيث نقلت عن البعض بأن الشيعة يكذبون, وأردت أن أبيّن الحقيقة لكل من يطلبه,فأقول بعد الصلاة على محمد و ال محمد :

(1) روى ابن الأثير في تاريخه قال :
لما أراد معاوية البيعة ليزيد خطب مروان وقال : إن أمير المؤمنين قد اختار لكم ولم يال وقد استخلف لابنه يزيد سنة أبو بكر وعمر, فقام عبد الرحمن بن ابو بكر وقال : كذبت يا مروان و كذب معاوية ما الخيار اردتما لامة محمد ولكنكم تريدون أن تجعلوها هرقلية, كلما مات هرقل قام هرقل ..
ثم يذكر: ان عائشة خرجت من وراء حجاب وقالت : يا مروان كذبت و لكنك فضفض من لعنة رسول الله .
وفي رواية أخرى قالت : لكن رسول الله لعن ابا مروان و مروان في صلبه, فمروان فضفض من لعنة رسول الله . لكن البخاري ذكر الحديث في باب : والذي قال لوالديه اف لكما, فقال : كان مروان على الحجاز واستعمله معاوية فخطب وجعل يذكر يزيد حتى يبايع له بعد ابيه, فقال عبد الرحمن كلاما, فقال مروان خذوه, فدخل الى بيت عائشة فلم يقدروا عليه, فقال مروان : إنّ الله أنزل فيه : والذي قال لوالديه أف لكما, فخرجت عا ئشة من وراء حجاب وقالت : ما أنزل الله فينا من القرآن شيء إلا أن الله أنزل عذري .
لاحظوا جيداً !! كيف حذف الشيخ البخاري كلام عبد الرحمن عندما قال : كذبت يا مروان و كذب معاوية تريدون ان تجعلوها هرقلية, وابدله بعبارة : فقال عبد الرحمن كلاما, وحذف قول عائشة لمروان : إن النبي لعن اباه وهو في صلبه فهو فضفض من لعنة رسول الله .

(2) روى الطبري في تاريخه طبعة بيروت سنة 1998 المجلد 3 ص 247 في وصف مرض النبي : عن عبيد الله عبد الله بن عتبة بن مسعود, عن عائشة, قالت : فخرج رسول الله بين رجلين بين الفضل بن عباس ورجل آخر, يقول عبيد الله فحدثت هذا الحديث ابن عباس فقال : اتدري من الرجل ؟ قلت : لا, قال : علي بن ابي طالب, ولكنها كانت لا تقدر على ذكره وهي تستطيع .
ورواه ابن سعد في طبقاته ص 29 من القسم الثاني من الجزء الثاني .
لكن الشيخ البخاري ذكر الحديث في باب مرض النبي, ولكنه توقف عند كلمة : أتدري من الرجل إنه علي بن ابي طالب ! ولم يذكر قول ابن عباس لعبيد الله ان عائشة كانت لا تقدر على ذكر علي بخير .

(3) أخذ ابن هشام من سيرة ابن اسحاق برواية البكائي وقال في ذكر منهجه في اول الكتاب وتارك بعض ما أورده ابن إسحاق في هذا الكتاب وأشياء يشنع الحديث به و يسوء الناس ذكره, وكان مما يسوء الناس ذكره مما حذف : خبر دعوة النبي بني عبد المطلب حينما نزلت (( وأنذر عشيرتك الاقربين )) فقد روى الطبري في تاريخه : أنه بعد نزول هذه الآية دعا النبي بني عبد المطلب وقال لعلي عليه السلام : ان هذا أخي ووصيي و خليفتي فيكم فاسمعو له وأطيعوا, وقد تدارك الطبري أهمية هذا الحديث, فتدارك في تفسيره ما غفل عنه في تاريخه, فلما اورد الحديث بنفس الاسناد في تفسير الاية قال : فقال النبي لعلي : ان هذا اخي وكذا وكذا فاسمعوا له و اطيعوا, وكذلك فعل ابن كثير في تاريخه وتفسيره, حيث حذف كلمة : اخي ووصيي, وابدلها بعبارة : كذا وكذا, وكذلك محمد حسين هيكل حيث ذكر الحديث بتمامه في الطبعة الاولى من كتابه حياة محمد, لكنه حذفه في الطبعة الثانية .

(4) أورد الطبري وابن الاثير في تاريخهما خطبة الحسين صلوات الله عليه, فقالوا : قال الحسين : اما بعد فانسبوني من أنا فانظروا من أنا ثم ارجعوا إلى أنفسكم وعاتبوها هل يجوز لكم قتلي وانتهاك حرمتي ؟! الست ابن بنت نبيكم وابن وصيه و ابن عمه ؟! ...الى اخر الخطبة .
لكن ابن كثير ذكر الخبر, ولكنه حذف عبارة : وابن وصيه وابن عمه !!

(5) نقل ابن عبد البر في ترجمة الحارث الهمداني عن الشعبي قال : حدثني الحارث وكان احد الكذابين, قال ابن عبد البر: ولم يبن من الحارث كذب وانما نقموا عليه افراطه في حب علي وتفضيله على غيره, ...
(6) أما ابن تيمية الذي يتهم الشيعة بالكذب, فحسبنا أنه انكر حديث من كنت مولاه فعلي مولاه .
يقول الشيخ ناصر الدين الالباني في الصحيحة : فمن العجيب ان يتجرأ شيخ الاسلام ابن تيمية على انكار هذا الحديث وتكديبه في منهاج السنة, كما فعل بالحديث المتقدم هناك .... .
ثم يقول : فلا ادري بعد ذلك وجه تكذيبه الحديث الاالتسرع في الرد على الشيعة, غفر الله لنا وله.. انتهى كلام الالباني .
ويقول ابن حجر الهيثمي في الفتاوي الحديثية :
ابن تيمية عبد خذله الله وأضله وأعماه و اصمّه وبذلك صرح الائمة الذين بينوا فساد احواله وكذب اقواله, ومن اراد فعليه بمطالعة كلام الامام المجتهد المتفق على امامته و جلالته وبلوغه مرتبة الاجتهاد ابوالحسن السبكي وولده التاج والشيخ الامام العز بن جماعة وأهل عصرهم من الشافعية والمالكية والحنفية ولم يقصر اعتراض ابن تيمية على متأخري الصوفية, بل اعترض على مثل عمر بن الخطاب وعلي بن ابي طالب .
والحاصل انه لا يقام لكلامه وزن ... .انتهى كلام ابن حجر .
وبهذه الامثلة من كتب اخواننا أهل السنة يتبين للاخوة القراء عامة من هم الكذابين الحققيين ؟!
وان ما نسب للشيعة وعلمائنا الكبار رضي الله عنهم انه محض افتراء وفي هذا بيان كاف ان شاء الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خالد / الجزائر
تعقيب على الجواب (2)

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اتماما للفقرة الاولى التي ذكر فيها بعض الامثلة على كذب بعض علماء السنة ارجو منكم ان تضيفوا هذه الفقرات نظرا لاهميتها و خدمة للقراء الكرام. الاول:
(1) نقل الذهبي في ترجمة الامام النسائي قال سئل النسائي عن فضائل معاوية فقال اي شيء اخرج حديت اللهم لا تشبع بطنه.
قال الذهبي لعل هذه منقبة لمعاوية لقول النبي: اللهم من لعنته أو شتمته فاجعل ذلك له زكاة ورحمة !
وجاء ابن كثير من بعده فقال: لقد انتفع معاوية بهذه الدعوة، أما الحديت الذي يذم معاوية فقد رواه مسلم في صحيحه في باب البر والصلة عن النبي (صلى الله عليه واله) انه قال عن معاوية لا اشبع الله بطنه.
وعندما وقع اهل السنة في حيرة من هذا الحديت و قد روته صحاحهم نسبوا للنبي انه قال اللهم من لعنته او شتمته فجعل ذالك له زكاة ورحمة فربطوا بين الحديثين وجعلوا منهما منقبة لمعاوية.
سبحان الله هل يعقل ان سيد الخلق يسب ويشتم المؤمنين! هل يعقل ان النبي الذي خاطبه الله قائل:
(( انك لعلى خلق عظيم )) وخاطبه: (( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )) هل يعقل ان يتحول هذا النبي الكريم الذي يقول: انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق, هل يعقل انه يتحول من الرسول القدوة الى من يسب ويلعن المؤمنين ؟
الثاني:
(2) ما فعله الطبراني بالحديت الاتي كما في مجمع الزوائد عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: قلت لرسول الله: ان لكل نبي وصي فمن وصيك ؟ فسكت عني, فلما كان بعد رآني فقال: يا سلمان, فأسرعت اليه, قلت: لبيك, قال: تعلم من وصي موسى ؟ قلت: نعم يوشع بن نون, قال: لما قلت لانه كان اعلمهم يومئد, فقال النبي: ان وصيي وموضع سري وخير من اترك بعدي وينجز عدتي ويقضي ديني علي بن ابي طالب.
هذا الحديت رواه الطبراني لكنه قال بعد روايته للحديت: وصيي انه اوصاه بأهله لا بالخلافة.
سبحان الله انظروا كيف اوّل الطبراني هذا الحديث حسب هواه, والحديت واضح, وهو يؤكد ان علي عليه السلام وصي النبي صلى الله عليه واله وصدق الله العظيم حين يقول في كتابه: (( افرايت من اتخد الهه هواه )) فلا حول ولا قوة الا بالله. الثالت:
(3) نقل الذهبي في ترجمة الحاكم الشافعي قال في تذكرة الحفاظ:
الحافظ الكبير امام المحدتين ابو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه النيسابوري, ولد سنة 312... ثم قال: سئل الحاكم عن حديت الطير فقال: لا يصح و لو صح لما كان احد افضل من علي, ثم قال الذهبي: ثم تغير رأي الحاكم واخرج حديت الطير في مستدركه, ونقل الذهبي ان اصحاب الحديت انكرو عليه احاديت نقلها في مستدركه كحديت الطير وحديت من كنت مولاه فعلي مولاه.. قال الذهبي: اما حديت الطير فله طرق كثيرة جدا قد افردتها بمصنف ومجموعها يوجب ان يكون الحديت له اصل, واما حديت من كنت مولاه فعلي مولاه فله طرق جيدة وقد افردت ذلك ايضاً, وحديت الطبراني برواية الصحابي انس وغيره انه اهدي الى النبي صلى الله عليه و اله طير مشوي فدعا النبي ان ياتيه الله بأحب الخلق اليه يأكل معه, فجاء علي واكل معه.
نقل الذهبي فضل الحاكم, وبما ان الحاكم نقل في مستدركه احاديت في فضائل علي وما فيه انتقاص لمعاوية طعنوا فيه وقالوا: ثقة في الحديت رافضي خبيث.
كأن يظهر التسنن في الخلافة والتقديم منحرفا عن معاوية واله ويعتذر منه.
قال الذهبي: اما انحرافه عن خصوم علي فظاهر, واما امر الشيخين فمعظّم لهما بكل حال, فهو شيعي لا رافضي, وليته لم يصنف المستدرك, لانه غض من فضائله بسوء تصرفه, انتهى كلام الذهبي.
ومن العجيب ان ابن كثير بعدما نقل في 4 صفحات من تاريخه ملئها بطرق حديت الطير واسانيده ورواته ونحو اكثر من 100 ممن رووا عن انس هذا الحديت قال: وبالجملة ففي القلب من صحة هذا الحديت نظر وان كثرت طرقه (البداية والنهاية 7/353).
انظروا كيف يتهمون عالما من علمائهم بالتشيع والرفض بسبب روايته احاديت لا تعجبهم, والاعجب بعد هذا ان يقول ابن كثير بعد روايته للحديث: في القلب من صحة هذا الحديت نظر !
واما قولهم عن الحاكم: انه كان منحرفا عن معاوية واله فبطبيعة الحال يقصدون بآله يزيد.
والجدير بالذكر ان الحديت رواه الترمذي في صحيحه وابن حنبل في مسنده وغيرهم من اعلام السنة, ومما لاشك فيه انه لو كان الحديت يخص احد الصحابة خاصة الخلفاء الاوائل لدقّوا عليه الطبول.
ومن امثلة الاحاديت التي رواها الحاكم: اخرج الحاكم باسناده الى علي قال: اخبرني النبي قال: ان اول من يدخل الجنة انا وفاطمة والحسن والحسبن, قلت: يا رسول الله فمحبونا, قال: من ورائكم.
قال الحاكم: اسناده صحيح ولم يخرجاه.
قال الذهبي في تلخيصه: الحديت منكر من القول. يشهد القلب بوضعه (المستدرك 3/151).
اخرج الحاكم عن خمسة من شيوخهم بالاسناد الى علي قال: سمعت النبي يقول: اذا كان يوم القيامة ناد مناد من وراء الحجاب: يا اهل الجمع غضوا ابصاركم عن فاطمة بنت محمد حتى تمر. قال الحاكم هذا الحديت صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
قال الذهبي في تلخيصه: لا والله بل موضوع (3/153).
اخرج الحاكم بالاسناد الى علي في تفسير قوله تعالى: (( انما انت منذر ولكل قوم هاد )), قال علي: رسول الله الهادي وانا المنذر.
قال الحاكم: صحيح الاسناد ولم يخرجاه.
قال الذهبي: بل كذب قبح الله واضعه.
سئل ابن حنبل عن حديت انا مدينة العلم وعلي بابها فقال: قبح الله ابا الصلت (الموضوعات لابن الجوزي 1/354).
لاحظوا كيف استدلوا على وضع الاحاديث التي لم تعجبهم: فتارة يستشهدون بالقلب, وتارة باليمين, وتارة بالسب, وهل يعقل ان نستشهد على وضع الحديت بالقلب او اليمين بلا دليل ؟
فلا حول ولا قوة الا بالله. الدليل الرابع:
(4) نقل ابن كثير في تفسيره لقوله تعالى: (( ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )). قال ابن كثير: وذكر جماعة منهم الشيخ ابو النصر بن السباغ في كتابه الشامل الحكاية المشهورة عن العتبي قال: كنت جالساً عند قبر النبي فجاء اعرابي فقال: السلام عليك يا رسول الله, سمعت الله يقول: (( ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )). وقد جئتك مستغفرا لذنبي مستشفعا بك الى ربي ثم انشأ يقول:

يا خير من دفنت بالقاع أعظمه ***** فطاب من طيبهن القاع والنسم
نفسي الفداء لقبر انت ساكنه ***** فيه العفاف وفيه الجود والكرم

ثم انصرف الاعرابي, فرأيت النبي في النوم فقال: يا عتيبي الحق الاعرابي فبشره ان الله قد غفر له.
وذكر هذه القصة يحيي بن شرف النووي الشافعي في كتابه الاذكار, ولكن عندما طبع الكتاب سنة 1409 هجري في دار الهدى في الرياض عاصمة السعودية حدفت قصة العتيبي وحذف قول الامام النووي:
(( اعلم ان على كل من حج ان يتوجه الى زيارة النبي فإن زيارته من اهم القربات (صفحة 295)
لماذا حذفت قصة العتيبي وحذف قول النووي, بالطبع لان الوهابية تحرم الاستشفاع والتوسل بالنبي صلى الله عليه واله, وبما ان قصة العتيبي رواها كبارعلماء السنة فلم يجدوا المخرج الا بتحريف الكتاب, فحذفوا ما لا يروقهم, فهل من الامانة العلمية ان تحرف الكتب ؟!
ذا سؤال يبقى مطروح على علماء الوهابية.
ويشبه هذا ما يفعله علماء الوهابية حاليا بكتاب الرحالة ابن بطوطة, اذ ان ابن بطوطة عندما يصف رحلته إلى الشام يذكر ابن تيمية ويقول عنه انه انسان مجنون, ونقل عن ابن تيمية انه كان ينزل من اعلى المنبر الى اسفله ثم يقول:
ان الله ينزل كل ليلة من السماء السابعة الى السماء الدنيا مثلما انزل من منبري هذا )).
لكن الكتب التي تطبع حاليا خاصة في الاوساط الوهابية تنزع منها هذه العبارة, ولكن في النسخ القديمة ما زالت موجودة والحمد لله يقول الشيخ محمد ابراهيم شقرة في شريط اسمه لا دفاعا عن ابن تيمية ولكن اظهاراً للحق: ان ابن بطوطة كان ينقل عن العوام وما نقله عن ابن تيمية سمعه ولم يره و لهذا فكتب ابن بطوطة تحذف منها هذه العبارة الآن !
سبحان الله كيف يجّوزون لأنفسهم حذف الاخبار والأحاديت التي لا تعجبهم ثم يتهمون الشيعة بالكذب, وهل يقبل انسان عاقل هذه التبريرات منهم ؟ وهل اصبحوا كاليهود حيت يقول الله تعالى عنهم:
(( يحرفون الكلم عن مواضعه )) هذه بعض الامثلة سقناها للقراء الكرام حول كيفية تحريف علماء العامة عامة والوهابية خاصة للاخبار والاحاديت التي لا تعجبهم.والآن نأتي بأمثلة اخرى من كتبهم حول تركهم للسنة بدعاوي مختلفة:
(1) قال ابن حزم: و اما قولنا في الرجلين فالقرآن نزل بالمسح, وقال بالمسح جماعة منهم علي وابن عباس والحسن وعكرمة والشعبي وجماعة وهو قول الطبري.
قال الطبري: ان الله امر بمسح الرجلين.
قال ابن الجوزي في المنتظم: كان الطبري يرى مسح الرجلين ولا يوجب غسلهما فلهذا نسب الى الرفض.
لاحظوا كيف ينسبون علمائهم ويتهمونهم بالرفض والتشيع اذا اقرّوا بالحقيقة ومعروف في التاريخ أن الطبري حاصره الحنابلة اجداد الوهابية والسلفية في داره ومنعوا من دفنه وادعوا عليه الالحاد حتى دفن ليلا.
قال ثابت بن سنان في تاريخه: انه اخفيت حاله, لان العامة اجتمعوا ومنعوا من دفنه بالنهار وادعوا عليه الرفض ثم الالحاد. قال ابو حنيفة: التسنيم اولى لان التسطيح صار شعارا للشيعة.
ذكر الزرقاني في المواهب اللدنية في صفة عفمّة النبي عن علي في اسدالها على منكبه حين عممه النبي, ثم ذكر قول الحافظ العراقي في ان ذلك اصبح شعارا لفقهاء الامامية ينبغي تجنبه لترك التشبه بهم.
قال الزمخشري في كيفية الصلاة على النبي: واما اذ افرد غيره من اهل البيت كما يفعل فمكروه, لان ذلك اصبح شعاراً لذكر النبي, ولانه يؤدي الى الاتهام بالرفض.
قال ابن تيمية في منهاج السنة عند بيان التشبه بالشيعة: ومن هنا ذهب من ذهب من الفقهاء الى ترك بعض المستحبات اذ صارت شعاراً لهم.
وقال مصنف الهداية من الحنفية: ان المشروع التختم باليمين ولكن لما اتخذته الرفضة جعلناه في اليسار.
وقال الغزالي: ان تسطيح القبور هو المشروع, لكن لما جعلته الرافضة شعارها عدلنا الى التسنيم !
سبحان الله هل يعقل ان يترك من يدعي انه يتبع السنة, السنة الصحيحة, بدعوى ان من يسمّوهم الرافضة تتبع هذه السنن.
فهل امر الله تعالى او نبيه الكريم صلى الله عليه و اله بمخالفة الشيعة ؟!
وإذا وجب مخالفة الشيعة, فلماذا لا يفتي علماؤهم لاتباعهم بترك الصلاة والحج لان الشيعة يصومون ويحجون ؟! وهل يعقل ان يخالف المرء السنة بحجة ان الشيعة يعملون بها ؟!
ومن هم الرافضة ؟! اهم الذين رفضوا الاسلام كما يروجه الوهابية ام من رفضوا البدع وحكام الجور وتمسكوا بالسنة ؟!
هذه اسئلة نطرحها على كل انسان له ضمير حي وعلى كل انسان جرد نفسه من التعصب الاعمى.
ومما يجدر بالذكر ان كل الامثلة التي ذكرت هي من امهات كتب السنة, ولا يوجد حديت او رواية واحدة من كتب الشيعة حتى تكون الحجة عليهم, وكما قيل: الزموهم بما الزموا به انفسهم.
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد واله المعصومين.


محمد الطاهر / الجزائر
تعليق على الجواب (1)
لقد شككتم في صحة القصة المشهورة المتعلقة بنشأة الرافضة، فمن هم إذا الذين ورد فيهم الحديث النبوي : عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم، وعنده علي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( يا علي سيكون في أمتي قوم ينتحلون حبنا أهلَ البيت، لهم نبز يسمون الرافضة فاقتلوهم فإنهم مشركون) رواه الإمام الطبراني في (المعجم الكبير) (12/242)، حديث (12998) وإسناده حسن ) ؟
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن اولا لا نعترف بهذا الحديث ونعتبره من الاحاديث المكذوبة على رسول الله (صلى الله عليه واله) وضعه اصحاب الفرق المخالفة للطعن باتباع اهل البيت (عليهم السلام) وهو يناقض دعوة النبي الى عدم قتال من قال لا اله الا الله ففي طبقات الكبرى لابن سعد والمغازي للواقدي :
وفي هذه السرية قتل أسامة بن زيد الرجل الذي قال لا إله إلا الله فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) ألا شققت قلبه فتعلم صادق هو أم كاذب فقال أسامة لا أقاتل أحدا يشهد أن لا إله إلا الله
ويناقض دعوة النبي للصلاة خلف من قال لا اله الا الله حيث ورد انه قال صلوا خلف من قال لا اله الا الله .
ويناقض قول رسول الله به صلى الله عليه واله يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفى قلبه وزن شعيرة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفى قلبه وزن برة من خير ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفى قلبه وزن ذرة من خير.(صحيح البخاري 1/16)
ويناقض قول رسول الله (صلى الله عليه واله) كما في صحيح مسلم ج 1 ص 39 حيث قال :
سويد بن سعيد وابن أبي عمر قالا حدثنا مروان يعنيان الفزاري عن أبي مالك عن أبيه قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من قال لا إله إلا الله وكفر بما يعبد من دون الله حرم ماله ودمه وحسابه على الله.
ويناقض قول رسول الله (صلى الله عليه واله) كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه (مسند احمد 2/277).
ويناقض قول رسول الله (صلى الله عليه واله) أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني دمه وماله إلا بحقه وحسابهم على الله ).(عمدة القاري 1/183)
ويناقض ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه واله من انه ما قتل من الناس من قال لا اله الا الله وشهد ان محمد رسول الله بل حقن دمه (تاريخ مدينة دمشق 24 / 320).

وثانيا ذكرنا في الاجابة السابقة ان هذا العنوان على فرض التسليم بوروده في كلام رسول الله (صلى الله عليه واله) فمن المقصود به .
وان الوقائع التاريخية تشير الى ان هذا اطلق في زمن ثورة زيد بن علي وان هذا الاسم لا ينطق على الشيعة الامامية .
ودمتم في رعاية الله


ابو محمد / العراق
تعليق على الجواب (2)
هل كان الشافعي شيعيا متبعا لأهل البيت (ع) ام فقط محباً لهم؟
الجواب:
الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنالك شيعة لاهل البيت (عليهم السلام) بالمعنى الاعم ويشمل ذلك الحاكم النيسابوري وعبد الرزاق الصنعاني ووكيع بن الجراح والشافعي والنسائي وابن النديم وابن ابي الحديد وغيرهم الكثير من مشاهير علماء العامة ممن لديهم شيء من الانصاف ولا يدل ذلك بحال من الاحوال على تشيعهم بالمعنى الاخص ولا يدل مجرد المحبة او ادعائها او المدح بكلمة او شعر على تشيع الشخص لاهل البيت (عليهم السلام) لكون حب اهل البيت من الواجبات عند المذاهب الاخرى ايضا والله العالم بحقائق عباده .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال