×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

الزهراء (عليها السلام) كائن إلهي؟!


السؤال / عباس / الكويت
ممكن الشرح من سماحتكم على ماورد عند الخميني في كتاب الأسرار الفاطمية
لم تكن الزهراء (ع) امراة عادية كانت امراة روحانية امرأة ملكوتية
انسان بل كائن الهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة فقد اجتمعت في هذه المرأة جميع الخصال الكمالية المتصورة للأنسان وللمرأة انها المراة التي تتحلى بجميع خصال الأنبياء المرأة التي لوكانت رجلا لكانت نبياً لوكانت رجلاً لكانت بمقام رسول الله (ص وآله)
فكيف يقول الخميني ان فاطمة الزهراء (ع) كائن الهي ؟
الجواب
الأخ عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماذا تنكر من هذا الوصف (فاطمة كائن إلهي) !! هل فهمت منه أن السيد الخميني يقول بألوهية الزهراء (عليها السلام) ؟!
أيها الأخ الفاضل هذا تعبير يطلقه العرفاء على المصطفين من عباد الله، خاصة النبي وأهل بيته الطاهرين (صلوات الله عليهم أجمعين) فان لأهل البيت (عليهم السلام) مقامات جبروتية صاروا بها واسطة الفيض بين الله تعالى ومخلوقاته.
فالمراد بالكائن الالهي، الكائن المنسوب الى الله تعالى لجهة الاختصاص والاصطفاء والمقام السامي، لا أن هذا الكائن إله من دون الله أو إله آخر مجعول من قبل الله عز وجل.
كم من الأمور ننسبها الى الله تعالى دون أن يترتب عليها أن يكون المتبادر هو ألوهية هذه الأمور، ومنها على سبيل المثال: الفطرة الالهية، الصفات الالهية، والعلم الالهي والكتاب الالهي، والكلام الالهي، والحب الالهي، والروح الالهي، والنفس الالهية... وغيرها.
ودمتم في رعاية الله