الاسئلة و الأجوبة » الخلفاء » موقف الشيعة في الخلفاء


م / محمد / مصر
السؤال: موقف الشيعة في الخلفاء
اريد رأيكم الصريح في ابي بكر وعمر وعثمان جرحكم وتعديلكم بهم، ولكم الشكر.
الجواب:

الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن هذا السؤال يرجع إلى مسألة عدالة الصحابة : فأهل السنة قالوا بعدالة جميع الصحابة وبأيهم اقتديتم اهتديتم، مع اعترافهم بعدم عصمة الصحابة، وفيهم القاتل والمقتول والظالم والمظلوم .

وأمّا الشيعة فلا تقول بعدالة جميع الصحابة، بل تجري قواعد الجرح والتعديل عليهم، فمن كان على الطريقة المستقيمة، ولم يغيّر ولم يبدّل، فالشيعة تحترمه وتقدّسه، ومن نافق أو غيّر وبدّل وانحرف، فالشيعة وكل عاقل لا يقيمون أيّ احترام وتقدير لهكذا شخص .
وكذلك الشيعة تقول بان الإمامة بعد رسول الله بالنصّ، ورسول الله (صلى الله عليه وآله) نصّ على من يلي الأمر من بعده وهو أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام)، وتستدل الشيعة على هذا بآيات وأحاديث من مصادر الفريقين .
وكذلك يمكنك مراجعة ما ورد في صحاح ومسانيد أهل السنة في روايتهم عن النبي انّه قال : ( فاطمة بضعة مني من آذاها فقد آذاني ومن أذاني فقد أذى الله ).
وكذلك مراجعة الصحاح والمسانيد وكتب السير والتاريخ عند أهل السنة : (من ان فاطمة ماتت وهي واجدة على أبي بكر وعمر، أو غاضبة عليهما)!! وبالمقارنة بين هذين الحديثين مع قوله تعالى : (( إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة )) (الأحزاب:57)، يتضح لك موقف الشيعة منهم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال