الاسئلة و الأجوبة » الحديث » بعض الأعلام الذين نقلوا حديث النجم


حسن عباس / البحرين
السؤال: بعض الأعلام الذين نقلوا حديث النجم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحببت أن أستفسر عن حادثة سقوط النجم في دار الإمام علي عليه السلام ...
فقد جاء في تاريخ دمشق، الصفحة (392)
أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن الحسين بن الحكم الأسدي الدهان المعروف بأخي حماد نا علي بن محمد بن الخليل بن هارون البصري نا محمد بن الخليل الجهني ناهشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال كنت جالسا مع فتية من بني هاشم عند النبي إذ انقض كوكب فقال النبي : من انقض هذا النجم في منزله فهو الوصي من بعدي فقام فتية من بني هاشم فنظروا فإذا الكوكب قد انقض في منزل علي قالوا يا رسول الله قد غويت فحب علي فأنزل الله تعالى ﴿ والنجم إذا هوى ما ضل صاحبكم وما غوى وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ﴾ (النجم) إلى قوله ﴿ وهو بالأفق الأعلى ﴾ هذا حديث منكر ومن بين أبي عمر وبين هشيم مجهولون لا يعرفون .
الأسئلة :
1- هل هذه الرواية ثابتة أو صحيحة أو حسنة في المصادر الجماعة؟؟ من صححها، ومن رواها، ومن حسنها، ومن كذبها؟؟؟
2- هل هذه الرواية صحيحة عندنا؟؟ من رواها بسند صحيح أو حسن، ومن أثبتها؟؟؟
3- هل يوجد بين الرواية وبين وقت نزول السورة (وهي مكية) تعارض؟؟
ثبتنا الله وغياكم على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام

الجواب:

الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: نذكر لكم بعض الاعلام الذين ذكروا حديث النجم:
1- العلامة الكنجي الشافعي في كتابه كفاية الطالب عن ابن عباس.
2- ابن المغازلي المالكي في المناقب عن طريق انس وايضا عن ابن عباس.
3- أبو الحسن احمد بن صالح الهمداني معنعنا عن عبد الله بن بريدة الاسلمي.
4- علي بن احمد الشيباني معنعنا عن نوف البكالي.
5- ابن سعيد روى عن فرات صاحب التفسير.
6- القطان بطريق ينتهي الى الامام الصادق (عليه السلام).
7- الفضل بن شاذان في الفضائل.
8- جعفر بن احمد معنعنا عن عائشة.
9- العلامة المير محمد صالح الكشفي الترمذي في كتابه مناقب مرتضوي.
10- فرات بن ابراهيم في تفسيره (للمزيد راجع شرح احقاق الحق 3/337)

ثانياً: هذه على الاقل خمسة طرق للحديث المذكور فيمكن ان تشكل تواترا واذا ثبت التواتر فلا نحتاج ان بحث عن صحة السند بل حتى وان كان ضعيفاً فان التواتر يعطينا قطعا أو اطمئنانا بصدور الحديث وهو حجة,

ثالثاً: قد يبدو للوهلة الاولى تعارضاً بين مكان نزول الآية (مكة) وبين فقرة (الكوكب انقض في منزل علي (عليه السلام)) لان منزله (عليه السلام) كان في المدينة المنورة ولكن يمكن دفع هذا التعارض بأن نقول ان للامام أمير المؤمنين (عليه السلام) منزلاً في مكة كان يسكن فيه واذا كانت الآية نزلت في مكة فلا منافاة.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال