الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » الصادر الاول لا يوصف بانه حادث أزلي


العراقي / العراق
السؤال: الصادر الاول لا يوصف بانه حادث أزلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل الصادر الاول هو مصداق الحادث الازلي واذا كان لا فما هو معناه وهل يصح الاعتقاد به؟
وهل الصادر الاول هو العقل في الفلسفة وماهو حال بقية العقول حيث قال الفلاسفة بوجود عشرة عقول؟
نرجوا التفصيل في ذلك وجزاكم الله خيرا
الجواب:

الأخ العراقي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: الصادر الاول بحسب نظرية الفيض اليونانية المنسوبة الى أفلوطين (مؤسس الافلاطونية المحدثة) هو العقل الاول وهو حادث في غير زمان او هو غير مسبوق بعدم زماني ,ومصطلح الحادث الازلي غير صحيح لان الحادث لا يكون ازليا انما الازلي هو الذي يكون قديما بالذات بل يقال فيه :حادث بالذات قديم بالزمان. والقدم الزماني لا يساوق القدم الذاتي وعليه فلا  يكون العقل الاول ازليا.

ثانياً: اعلم ان الصادر الاول بحسب الفلسفة الافلاطونية ليس هو عينه الصادر الاول بحسب فلسفة ارسطو فان ارسطو يعتقد بان الصادر الاول هو العقل الفعال بينما يقع العقل الفعال في نظرية الفيض الافلوطينية في المرتبة العاشرة اذ هو العقل العاشر.
وقد ذكروا ان الصادر الاول الذي يصدر عن الواجب تعالى عقل واحد وهو اشرف واقدم موجود ممكن وانه نوع منحصر في فرد واذ كان اشرف واقدم في الوجود فهو علة لما دونه وواسطة في الايجاد وان فيه اكثر من جهة واحدة يصح صدور الكثير منه لكن الجهات الكثيرة التي فيه لا تبلغ حدا يصح به صدور ما دون النشاة العقلية بما فيها من الكثرة البالغة فمن الواجب ان يترتب صدور العقول نزولا الى حد يحصل فيه من الجهات عدد يكافئ الكثرة في النشاة التي بعد العقل.
دمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال