×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى (والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد)


السؤال / علي / البحرين
كيف تتفق رواية (والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد) والرواية التي يرويها الكليني عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قرأ الآية هكذا: «سأل سائل بعذاب واقع للكافرين بولاية علي ليس له دافع من الله ذي المعارج» فقيل له: «إنا لا نقرؤها هكذا»، فقال: «هكذا والله نزل بها جبرئيل على محمد وهكذا هو والله مثبت في مصحف فاطمة» (الكافي8/57-58 بحار الأنوار35/324 و37/176 التفسير الصافي للكاشاني5/224 تفسير نور الثقلين2/531 و5/412 مدينة المعاجز لهاشم البحراني2/266)؟
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس المقصود بان(ما فيه من قرانكم حرف واحد) عدم وجود لاي آية قرآنية فيه بل المقصود كما ذكر في شرح اصول الكافي 5/ 337 من قوله (والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد) أي وجه واحد من وجوه المعاني والأحكام بل فيه علم ما يكون من الحوادث اليومية وأحوال الجنة والنار وأهلهما. وأحوال أبيها ومكانه وأحوال ذريتها وما يجري عليهم وأحوال شيعتهم إلى يوم القيامة.
قال بعض الأفاضل: فإن قلت في القرآن أيضا بعض ذلك، قلت: لعله لم يذكر فيه ما في القرآن من الأخبار. فإن قلت: يظهر من خبر الحسين بن أبي العلاء اشتماله على الأحكام، قلت: لعل من الأحكام ما ليس في القرآن. فإن قلت: قد ورد في الأخبار أن القرآن مشتمل على جميع العلوم، قلت: لعل المراد ما نفهم من القرآن ولذا قال: (قرآنكم).
دمتم في رعاية الله