الاسئلة و الأجوبة » الصحابة (عدالة الصحابة) » من تبعيضية في قوله تعالى (من المهاجرين والانصار)


قاسم / سوريا
السؤال: من تبعيضية في قوله تعالى (من المهاجرين والانصار)
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
عندما ناقشت أحدهم في آية (السابقون الأولون ..)
و قلت له أن منهم تفيد التبعيض فقال لي ذلك:
حرصك في اخراج بعض السابقون الاولون من المهاجرين والانصار ... بأستشهادك بكلمة ... منهم
بماذا تفسر منهم في قوله تعالى
قوله تعالى: (( لَّقَد كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِن إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّم يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ ))
لذلك اقول لك ان من هنا ليست للتبعيض في كلا الايتين وانما للجنس
-انتهى-
فأرجو أن تساعدوني للرد عليه
وكيف بإمكاننا التمييز بين التبعيض والجنس
وشكراً
الجواب:
الأخ قاسم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقولون ان (من) تاتي للتبعيض وللبيان والذي يريد ان يحتج بان الاية تشمل جميع الصحابة لا بد ان يأتي بدليل على انها للبيان لا للتبعيض ومع التردد بين كونها للتبعيض او للبيان يبقى الدليل مجملا ولا يصح التمسك به نعم القدر المتيقن منه شمولها لبعض الصحابة .
ثم ان الدليل قائم على ان من في الاية تبعيضية لا بيانية وقد ذكر ذلك العلامة الطباطبائي في الميزان فقال ج 9 - ص 374:
أن (من) في قوله: (( مِنَ المُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ )) (التوبة:100) تبعيضية لا بيانية لما تقدم من وجه فضلهم، ولما ان الآية تذكر ان الله رضى عنهم ورضوا عنه، والقرآن نفسه يذكر ان منهم من في قلبه مرض ومنهم سماعون للمنافقين، ومنهم من يسميه فاسقا، ومنهم من تبرا النبي صلى الله عليه وآله وسلم من عمله ولا معنى لرضى الله عنهم، والله لا يرضى عن القوم الفاسقين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال