الاسئلة و الأجوبة » فرق ومذاهب » نص فتوى شيخ الأزهر في جواز التعبد على المذهب الشيعي


محمد / البحرين
السؤال: نص فتوى شيخ الأزهر في جواز التعبد على المذهب الشيعي
السلام عليكم
هل لديكم نص من المؤتمر او الاجتماع الذي حدث في الازهر وانه هناك شيخ اسمه حسونه قال بان المذهب الشيعي من المذاهب الاسلاميه؟
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعلك تقصد الفتوى التي اصدرها شيخ الازهر محمد شلتوت في شأن جواز التعبد بمذهب الشيعة الامامية وهذا هو نصها:

قيل لفضيلته:
إن بعض الناس يرى أنه يجب على المسلم لكي تقع عباداته ومعاملاته على وجه صحيح أن يقلد أحد المذاهب الأربعة المعروفة وليس من بينها مذهب الشيعة الإمامية ولا الشيعة الزيدية، فهل توافقون فضيلتكم على هذا الرأي على إطلاقه فتمنعون تقليد مذهب الشيعة الإمامية الاثني عشرية مثلا:

فأجاب فضيلته:
1- إن الاسلام لا يوجب على أحد من أتباعه اتباع مذهب معين بل نقول إن لكل مسلم الحق في أن يقلد بادئ ذي بدء أي مذهب من المذاهب المنقولة نقلا صحيحا والمدونة أحكامها في كتبها الخاصة ولمن قلد مذهبا من هذه المذاهب أن ينتقل إلى غيره - أي مذهب كان - ولا حرج عليه في شئ من ذلك.
2- إن مذهب الجعفرية المعروف بمذهب الشيعة الإمامية الاثني عشرية مذهب يجوز التعبد به شرعا كسائر مذاهب أهل السنة. فينبغي للمسلمين أن يعرفوا ذلك، وأن يتخلصوا من العصبية بغير الحق لمذاهب معينة، فما كان دين الله وما كانت شريعته بتابعة لمذهب أو مقصورة على مذهب، فالكل مجتهدون مقبولون عند الله تعالى يجوز لمن ليس أهلا للنظر والاجتهاد تقليدهم والعمل بما يقررونه في فقههم، ولا فرق في ذلك بين العبادات والمعاملات. السيد صاحب السماحة العلامة الجليل الأستاذ محمد تقي القمي: السكرتير العام لجماعة التقريب بين المذاهب الاسلامية: سلام عليكم ورحمته أما بعد فيسرني أن أبعث إلى سماحتكم بصورة موقع عليها بإمضائي من الفتوى التي أصدرتها في شأن جواز التعبد بمذهب الشيعة الإمامية راجيا أن تحفظوها في سجلات دار التقريب بين المذاهب الاسلامية التي أسهمنا معكم في تأسيسها ووفقنا الله لتحقيق رسالتها والسلام عليكم ورحمة الله.
شيخ الجامع الأزهر.

ودمتم في رعاية الله


منى شومر / فلسطين
تعليق على الجواب (1)
هل يجوز النقل عن علماء الشيعة الاحاديث والتفاسير مثل هبة الله الرندي
الجواب:
الأخت منى المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- عفوا نحن موقع شيعي فلا ندري هل السؤال فعلا موجه لنا ام لاهل السنة.
2- وفق قناعتنا ان هناك تداخلا كبيرا بين علماء المذاهب الاسلامية قاطبة منذ زمن الائمة (عليهم السلام) والى وقت قريب يأخذ الشيعي عن السني والسني يحدث عن الشيعي والكتب مليئة بهذا الشيء ولا يستطيع احد انكاره فبعض المحدثين والمشايخ عند البخاري ومسلم وغيرهم من اصحاب الصحاح والسنن والمسانيد والمصنفات هم من الشيعة بل من الرافضة الدعاة كما يصفهم علماء الجرح والتعديل فشيخ البخاري والذي روى عنه في صحيحه وهو عباد بن يعقوب ووصفوه بانه رافضي خبيث داعية الى مذهبه, وكذلك ابان بن تغلب تلميذ الامام الصادق (عليه السلام) وقد روى عن الصادق (30) الف حديثاً وقد وصفه الذهبي بقوله في ميزان الاعتدال 1/5 : ابان بن تغلب الكوفي شيعي جلد، لكنه صدوق، فلنا صدقه وعليه بدعته. وقد وثقه أحمد بن حنبل، وابن معين، وأبو حاتم، وأورده ابن عدي، وقال : كان غاليا في التشيع. وقال السعدي : زائغ مجاهر. ثم قال الذهبي : فلقائل أن يقول : كيف ساغ توثيق مبتدع وحد الثقة العدالة والاتقان ؟ فكيف يكون عدلا من هو صاحب بدعة ؟ وجوابه أن البدعة على ضربين : فبدعة صغرى كغلو التشيع، أو كالتشيع بلا غلو ولا تحرف، فهذا كثير في التابعين وتابعيهم مع الدين والورع والصدق. فلو رد حديث هؤلاء لذهب جملة من الآثار النبوية، وهذه مفسدة بينة ...الخ كلامه .وراجعوا للتوسع والاستزاده كتاب المراجعات مراجعة/16 .
3- ولذلك نقول بان الرواية عن الشيعة المنتسبين لاهل بيت النبوة والرسالة وقراءة كتبهم لا غبار عليه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال