الاسئلة و الأجوبة » النکاح » رواية من تزوج فقد احرز نصف دينه


مهدي / الكويت
السؤال: رواية من تزوج فقد احرز نصف دينه
هل رواية صحيحة اذا الشاب العاقل البالغ بصحة جيد وحالته المادية جيدة اذا لم يتزوج ويظل اعزب لم يكمل نصف دينة ؟؟
ممكن شرح مع ادلة من القرآن او حديث شريف
الجواب:
الأخ مهدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية (من تزوج فقد أحرز نصف دينه) رواية مذكورة عندنا بطرق متعددة فهي يذكرها الكافي ويذكرها الصدوق في كتاب من لا يحضره الفقيه ويذكرها صاحب كتاب الامالي للشيخ الطوسي أعلى الله مقامه والرواية أيضا موجودة في كتب أخواننا السنة بطرق متعددة والرواية مشهورة في اغلب الكتب التي تذكر فضل التزويج واستحبابه وهناك أيضا روايات بألفاظ أخرى مثل (أحرز شطر دينه فليتق الله في الشطر الآخر) وهناك (فليتق الله في النصف الباقي) وكذلك (فليتق الله في النصف الآخر) واغلب علمائنا يرجعون الى هذه الرواية في كتبهم عند الحديث عن موضوع الزواج واستحبابه وكذلك هناك روايات أخرى مقاربة للمعنى المتقدم مثل لفظة (ثلثي دينه فليتق الله في الثلث الآخر) او (الثلث الباقي) وهكذا كما ان هناك ألفاظ أخرى مشابه في طرق السنة منها (من تزوج فقد استكمل نصف الدين) وهكذا مما يجعلها رواية مقبولة معمول بها بين الأصحاب وان كان إيرادها عند البعض من باب التسامح في أدلة السنن.
والمراد من الحديث ان التحصين من الشيطان ورفع غوائل الشهوة وغض البصر وحفظ الفرج يكون من خلال الزواج وبذلك يأمن الإنسان من كثير من المعاصي بل وتصير عبادته وطاعته أفضل من صلاة غير المتزوج حتى ورد ان:(ركعتان يصليها متزوج أفضل من سبعين ركعة يصليها أعزب).
دمتم في رعاية الله

عقيل / الكويت
تعليق على الجواب (1)
فهل من لايصلي ولا يصوم وهو متزوج يتساوى مع من يصلي ويصوم وهو اعزب ؟
كيف يكون الزواج نصف الدين ؟ اوضحوا لنا المقصود من الحديث الشريف
الجواب:
الأخ عقيل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس ما تقوله صحيحا لان الصلاة عمود الدين ان قبلت قبل ما سواها وان ردت رد ما سواها والصوم والصلاة مما بني عليها الاسلام وتركهما عمدا مع ضرورتهما يخرج من الدين. لذا لا تصح المقارنة بين تارك الصلاة والصيام وبين غيره حتى ولو كان متزوجا وانما المعنى المقبول للحديث ان الذي يؤدي جميع الواجبات ويريد ان ينتهي عن جميع المحرمات يصدم برغبات النفس وقواها الشهوية والغضبية والوهمية الدافعة الى المعاصي من ترك الواجبات واقتراف المحرمات وبالزواج يضمن سكون قواه الشهوية وخمودها وبالتالي تكون دوافع النفس نحو العصيان اقل وبذلك يحرز نصف دينه المتمسك به ولا يخرج عنه بالعصيان .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال