الاسئلة و الأجوبة » علامات الظهور » المسيح الدجال في روايات أهل البيت (عليهم السلام)


م / تحسين / الكويت
السؤال: المسيح الدجال في روايات أهل البيت (عليهم السلام)
بالنسبة للمسيح الدجال هل ورد عن طريق أهل البيت ع أي أحاديث تتكلم عنه بشكل مفصل حيث أن الأحاديث عنه كثيرة في كتب الحديث السنية حتى أن بعض كتاب السنة المعاصرين بالاعتماد على تفسيراتهم للأحاديث الموجودة في كتبهم يدعي أن قابيل ابن سيدنا آدم هو الدجال والبعض الآخر يدعي أنه مولود من أيام سيدنا نوح ع وأنه إلتقى بسيدنا موسى ع و أنه هو السامري المذكور في القرآن وأنه موجود الآن في مثلث برمودا --- إلخ فهل يجوز لنا الأخذ بالروايات الصحيحة لديهم التي لا تتعارض مع ما ورد عن طريق أهل البيت ع وهل يمكن قبول تفاسيرهم تلك أيضا ؟
الجواب:

الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تختلف المصادر التي وردت عن اهل البيت في تفسير حركة الدجال عن المصادر السنية بامور كثيرة نستطيع ان نوجز ذلك بعدة امور :
أولاً: ان الدجال عندنا يهودي يقوم بحركة مضادة للامام المهدي (عليه السلام) بعد ظهوره واقامته للدولة العالمية ونزول عيسى  (عليه السلام) واتباعه اليهود والنواصب .ويظهر انه يستفيد من تطور العلوم والرخاء الذي يحققه الامام  (عليه السلام) فيستعمل الدجل والشعوذة والسحر ويدعي الربوبية.

ثانياً: احاديثنا خالية من عناصر الاسطورة والخيال و المبالغة التي وردت عند غيرنا .

ثالثاً: ان كعب الاحبار جعل خروج الدجال بعد فتح القسطنطينية مباشرة وجعل قيام الساعة بعده بسبع سنوات فقبلوا افكاره بينما رفضتها مصادرنا وقالت ان دولة العدل الالهي تستمر طويلا .ومع قبولهم افكار كعب الاحبار تحير علمائهم بين الدجال الذي قال به تميم الداري والدجال الذي قال به عمر بن الخطاب.اما نحن فروينا ان الدجال آخر الائمة المضلين وسيكون مقابل خاتم الائمة الهادين ففي الكافي 8/296 عن الامام الباقر (عليه السلام) (....وانه ليس من احد يدعو الى ان يخرج الدجال ألأ سيجد من ربايعه ومن رفع راية ضلال فصاحبها طاغوت). وانه قائد آخر فئة مضلة ففي بصائر الدرجات ص 317 عن امير المؤمنين قال :سلوني قبل ان تفقدوني فو الله لا تسألوني عن فئة تهدي مائة ألأ اخبرتكم بسائقها وناعقها حتى يخرج الدجال .

رابعاً: وان اتباعه هم اعداء اهل البيت ففي الامالي للطوسي ص 459 عن حذيفة بن اسيد قال :رأيت ابا ذر (رضي الله عنه ) متعلقا بحلقة باب الكعبة فسمعته يقول :انا جندب لمن عرفني ومن لم يعرفني فانا ابو ذر سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: من قاتلني في الاولى وقاتل اهل بيتي في الثانية فهو من شيعة الدجال ...

خامساً: وقد روي عن اهل البيت ان الذي يقتل الدجال هو الامام المهدي (عليه السلام)  ويساعده عيسى (عليه السلام) فقد روي في كمال الدين 336 عن الصادق (عليه السلام) ان الله تبارك وتعالى خلق اربعة عشر نورا قبل خلق الخلق باربعة عشر الف عام فهي ارواحنا فقيل له : يابن رسول الله ومن الاربعة عشر ؟فقال محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والائمة من ولد الحسين آخرهم القائم الذي يقوم بعد غيبته فيقتل الدجال ويطهر الارض من كل جور وظلم .

سادساً: وروي ان الحياة تستمر بعد الدجال ردا على الذين زعموا ان يأجوج ومأجوج يأتون بعده وتنتهي الحياة وتقوم القيامة.

سابعاً: لا يمكن الاعتماد على التفسيرات غير العلمية التي ذكرت عن الدجال في المصادر السنية وحتى لو كانت الرواية صحيحة على مبناهم مع قيام الدليل على بطلان المبنى .
للمزيد راجع المعجم الموضوعي لاحاديث المهدي 23 -29 .
دمتم في رعاية الله


محمد / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل توجد روايات في كتب الشيعة تقول أن الدجال ما زال حيا لانني ما اعرفه ان الدجال سيظهر قبل ظهور الامام المهدي عليه السلام بفترة وليس حيا كل هذه الفترة و قد سمعت من بعض أهل السنة من ادعى ان الشيعة عندهم الدجال حي حتى اليوم فهل هناك روايات و لو ضعيفة تؤيد هذا المنطق
الجواب:
الأخ محمد المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: روايات العامة بل اجماعهم على كون الدجال حيا كونهم ينقسمون الى رأيين في الدجال:
1- هو ما رواه مسلم في صحيحه 8/204 وهو حديث الجساسة الذي روته فاطمة بنت قيس في حديث طويل غريب عجيب كأنه من اساطير الف ليلة وليلة.
2- ما رواه البخاري وغيره كثيرا والذي يثبت ان ابن صياد الصبي اليهودي المولود في زمن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المدينة هو المسيح الدجال.
وقد اثبت الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري حياة ابن صياد وغيبته يوم الحرة وعدم صحة موته راجع (13/ 276)

ثانياً: اما مرويات اهل البيت (عليهم السلام) فلا تركز على هذه الشخصية عادة ولعله لعدم مدخليته او خطورته على اتباعهم كونهم سوف لن يتأثروا فيه لورود الاحاديث عند الفريقين التي تنص على كون اتباعه ومن يتأثر به عند خروجه وظهوره انما هم سفهاء العقول والنساء , واليهود وكون اتباعه يقتلون معه ضد الامام المهدي (عليه السلام) وشيعته لذا لا نرى اهتماما وكثرة لذكره في مروياتهم (عليهم السلام).

ثالثاً: ذكر الدجال على انه ابن صائد في خطبة لامير المؤمنين (عليه السلام) في كمال الدين للصدوق ص526 وفيها:... فقام إليه الأصبغ بن نباتة فقال: يا أمير المؤمنين من الدجال؟ فقال: ألا إن الدجال صائد بن الصيد، فالشقي من صدقه. والسعيد من كذبه،....ألا وإن أكثر أتباعه يومئذ أولاد الزنا، وأصحاب الطيالسة الخضر. واسناد هذه الخطبة ليس بتام.

رابعاً: وروى علماؤنا وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله) لابي ذر وقد ورد فيها: يا أبا ذر، هل ينتظر أحدكم إلا غنى مطغيا، أو فقرا منسيا، أو مرضا مضنيا، أو هرما مفندا، أو موتا محيرا أو الدجال فإنه شر غائب ينتظر، أو الساعة والساعة أدهى وأمر.
راجع امالي الشيخ الطوسي ص527 والبحار 74/76 والوافي 26/186 وكذا في مصادر العامة كما في المستدرك للحاكم 4/321 فقد اخرج هذا المقطع عينه عن ابي هريرة وصححه.
فهذا ما استطعنا العثور عليه في هذا الصدد على وجه العجالة والله العالم. 
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال