الاسئلة و الأجوبة » النکاح » استحبابه في الشريعة الاسلامية


محمد / السعودية
السؤال: استحبابه في الشريعة الاسلامية
السلام عليكم
وصف الله سبحانه النبيّ يحيى بن زكريا عليهما السلام بأنه (حصور)، وفسروه بعدم إتيانه النساء مع القدرة.
والسؤال:
كيف يُمدح النبيّ يَحيى عَلَيْه السّلامُ بتركه المستحب المؤكد (الزواج) مع قدرته عليه، وقد مدح الأنبياء بضده (كثرة الطروقة)؟!
وشكرا ...
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الشيخ الطوسي في المبسوط - ج 4 - ص 160
النكاح مستحب في الجملة للرجل والمرأة، ليس بواجب خلافا لداود والناس ضربان ضرب مشته للجماع، وقادر على النكاح، وضرب لا يشتهيه، فالمشتهي يستحب له أن يتزوج، والذي لا يشتهيه المستحب أن لا يتزوج لقوله تعالى: (( وسيدا وحصورا )) (آل عملران:39) فمدحه على كونه حصورا، وهو الذي لا يشتهي النساء، وقال قوم هو الذي يمكنه أن يأتي النساء ولكن لا يفعله .
وربما يقال: ان التعفف عن النساء كان اتجاه في الحضارات والديانات التي سبقت الاسلام وخصوصا عند المسيحيين، ولكنه يبتعد عن روح الشريعة الاسلامية التي جاء بها النبي الخاتم(صلى الله عليه وآله وسلم)، لذا فالآية جاءت مادحة لذلك التوجه الذي كان سائدا قبل الاسلام حيث كان يعتبر من الملهيات عن عبادة الباري.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال