الاسئلة و الأجوبة » إحياء أمر أهل البيت (عليهم السلام) وإقامة الشعائر » إمكان حضور أرواح المعصومين(عليهم السلام) في مجالس الحسين(عليه السلام)


محمد سعيد / البحرين
السؤال: إمكان حضور أرواح المعصومين(عليهم السلام) في مجالس الحسين(عليه السلام)
إنّي كثيراً ما أسمع من كبار الخطباء بأنّ فاطمة(عليها السلام) وزينب, قد تحضران في مجالس العزاء التي تُعقد في الحسينيات.
كأنّما خرجتا من الدنيا وهما تحملان آلامهما ولم تستريحا في عالم البرزخ، بينما نسمع بأنّ المؤمن يدخل جنّة البرزخ ويستمتع بها، والكافر يعذّب في نار جهنم.
فكيف تبقى خير النساء معذّبات في الدنيا؟! أوَ ليس الأولى أن يجازيهما الله في عالم البرزخ على صبرهما بالجنّات بدل الهموم؟
الجواب:
الاخ محمد سعيد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعض الروايات تشير إلى أنّ الأرواح في عالم البرزخ لها القابلية على الاطّلاع على عالم الدنيا، وعندما ترى شيئاً سيئاً يسوءها، وإذا رأت شيئاً حسناً أسرّها، وهذا لا يتناقض مع كونها منعّمة في جنّة البرزخ.
فلا يُستبعد أن تكون الزهراء(عليها السلام) وغيرها تطّلع بحضور روحها في بعض الأماكن التي تذكر مصيبة ولدها الحسين(عليه السلام) فتحزن لتلك الذكرى، وإن كنّا لم نطّلع على رواية بهذا المضمون، وهذا لا يتناقض كما قلنا مع نعيمها في البرزخ.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال