الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » مكافئة قنفذ على فعله


رضي العجوز / البحرين
السؤال: مكافئة قنفذ على فعله

أود أن أستفسر عن رواية (ولكني لا أعرفها بالكامل والتفصيل ولذلك أريدها بالكامل) وهي:
في عهد عُمر بن الخطاب حدث أن جائوا عِدة مجموعات من المُسلمين (من عِدة أمصار) إلى عمر في مسجد الرسول (ص) يشتكون على ولاتهم (مثلاً: مجموعة من البصرة وأخرى من الكوفة ومصر وهكذا من عِدة بلدان خاضعة للدولة الإسلامية آنذاك) بأنهم يسرقون من بيوت أموال المُسلمين وأن ثرواتهم كُلها من سرقة أموال المُسلمين، وكان من بين هؤلاء الولاة السُراق اللعين قنفذ بن عدي (إبن عم عمر بن الخطاب) وكان من بين الحضور إبن عباس وأمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (ع)، فأمـر عمر بن الخطاب بأن يـُـؤخـذ نصف أموال جميع هؤلاء الولاة الذين ثبت سرقتهم من أموال المُسلمين إلا ( قنفذ بن عدي ) لا يُؤخذ مِنه شي .. فسأل إبن عباس عمر عن ذلك، فأجاب عمر: إكراماً له على ضربه بالسوط لفاطمة الزهراء (وبالمناسبة هذه الضربات التي أثرت على يد الزهراء والتي يقول أمير المؤمنين بأنها لم يزول أثرها حتى وفاتها وتغسيلها وكان الدم كالجملد) ..
إنتهت الرواية .. فهل هي صحيحة، هذا أولا ؟!.

ثانياً أريد الرواية بأكملها بالسند وشكراً لكم ..
وعظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بالحُسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه عليهم السلام ..

الجواب:
الأخ رضي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد ذلك في كتاب سليم بن قيس الذي وصل الينا بطريق معتبر فقد قال سليم ص 252:
فأغرم عمر بن الخطاب تلك السنة جميع عماله أنصاف أموالهم لشعر  أبي المختار  ولم يغرم قنفذ العدوي شيئا - وقد كان من عماله - ورد عليه ما أخذ منه وهو عشرون ألف درهم ولم يأخذ منه عشره ولا نصف عشره وكان من عماله الذين أغرموا أبو هريرة - وكان على البحرين - فأحصى ماله فبلغ أربعة وعشرون ألفا، فأغرمه اثني عشر ألفا .
علة العفو عن قنفذ من مصادرة أمواله.
قال أبان : قال سليم : فلقيت عليا عليه السلام فسألته عما صنع عمر، فقال : هل تدري لم كف عن قنفذ ولم يغرمه شيئا ؟ قلت : لا . قال : لأنه هو الذي ضرب فاطمة عليها السلام بالسوط حين جاءت لتحول بيني وبينهم، فماتت صلوات الله عليها وإن أثر السوط لفي عضدها مثل الدملج .
دمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال