الاسئلة و الأجوبة » معاوية » امه آكلة الأكباد


محمد المقداد / امريكا
السؤال: امه آكلة الأكباد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك بعض الحاقدين والمدافعين عن النواصب (لعنهم الله) يقولون انه لم يثبت ان هند بنت عتبة اكلت كبد حمزة عليه السلام. فهل من الممكن تزويدنا بالنصوص الكاملة والمصادر من كتب اهل السنة والشيعة التي تثبت حصول الامر.
ودمتم في رعاية الله
الجواب:

الأخ محمد المقداد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من مصادر المخالفين التي ذكرت ان هندا لاكت كبد حمزة :
أولاً: فتح الباري - ابن حجر - ج 7 - ص 272
قال ابن إسحاق حدثني صالح بن كيسان قال خرجت هند والنسوة معها يمثلن بالقتلى يجد عن الآذان والأنف حتى اتخذت هند من ذلك حزما وقلائد وأعطت حزمها وقلائدها أي اللاتي كن عليها لوحشي جزاء له على قتل حمزة وبقرت عن كبد حمزة فلاكتها فلم تستطع أن تسيغها فلفظتها

ثانياً: الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج 3 - ص 12
قال أخبرنا هوذة بن خليفة قال أخبرنا عوف عن محمد قال بلغني أن هند بنت عتبة بن بن ربيعة جاءت في الأحزاب يوم أحد وكانت قد نذرت لئن قدرت على حمزة بن عبد المطلب لتأكلن من كبده قال فلما كان حيث أصيب حمزة ومثلوا بالقتلى وجاؤوا بحزة من كبد حمزة فأخذتها تمضغها لتأكلها فلم تستطع أن تبتلعها فلفظتها فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله قد حرم على النار أن تذوق من لحم حمزة شيئا أبدا

ثالثاً: تاريخ الطبري - الطبري - ج 2 - ص 204
( قال أبو جعفر) وقد وقفت هند بنت عتبة فيما حدثنا ابن حميد قال حدثنا سلمة قال حدثني محمد بن إسحاق قال حدثني صالح بن كيسان والنسوة اللاتي معها يمثلن بالقتلى من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجد عن الآذان والأنوف حتى اتخذت هند من آذان الرجال وأنفهم خدما وقلائد وأعطت خدمها وقلائدها وقرطتها وحشيا غلام جبير بن مطعم وبقرت عن كبد حمزة فلاكتها فلم تستطع أن تسيغها فلفظتها

رابعاً: البداية والنهاية - ابن كثير - ج 4 - ص 42
 قال ابن إسحاق : ووقعت هند بنت عتبة - كما حدثني صالح بن كيسان - والنسوة اللائي معها يمثلن بالقتلى من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجد عن الآذان والأنوف حتى اتخذت هند من آذان الرجال وأنوفهم خدما وقلائد وأعطت خدمها وقلائدها وقرطها وحشيا . وبقرت عن كبد حمزة فلاكتها فلم تستطع أن تسيغها فلفظتها . وذكر موسى بن عقبة : أن الذي بقر عن كبد حمزة وحشي فحملها إلى هند فلاكتها فلم تستطع أن تسيغها فالله أعلم .

وفي كتبنا ورد ذلك في :
1- تفسير القمي - علي بن إبراهيم القمي - ج 1 - ص 116
وكان وحشي عبدا لجبير بن مطعم حبشيا، فقال وحشي اما محمد فلا أقدر عليه واما علي فرأيته رجلا حذرا كثير الالتفات فلم أطمع فيه قال فكمنت لحمزة فرأيته يهد الناس هدا فمر بي فوطى على جرف نهر فسقط، فأخذت حربتي فهززتها ورميته فوقعت في خاصرته وخرجت من مثانته مغمسة بالدم فسقط فاتيته فشققت بطنه واخذت كبده واتيت بها إلى هند فقلت لها هذه كبد حمزة، فاخذتها في فيها فلاكتها فجعلها الله في فيها مثل الداغصة فلفظتها ورمت بها فبعث الله ملكا فحملها وردها إلى موضعها، فقال أبو عبد الله عليه السلام يأبى الله ان يدخل شيئا من بدن حمزة النار، فجاءت إليه هند فقطعت مذاكيره وقطعت اذنيه وجعلتهما خرصين وشدتهما في عنقها، وقطعت يديه ورجليه
2- شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي - ج 1 - ص 275
ولما قتل حمزة رضي الله عنه أتت إليه هند، فبقرت بطنه وأخذت قطعة من كبده، فرمت بها في فيها ولاكتها لتأكلها، فلم تستطع أن تبتلع منها شيئا، فلفظتها، وذلك لأنه قتل يوم بدر أباها . ومثلث به، فأخبر بذلك رسول الله صلوات الله عليه وآله . فقال : ما كانت لتأكلها، ولو أكلتها، لما أصابتها نار جهنم وقد خالط لحمها لحم حمزة عليه السلام .
3- مصباح المتهجد للشيخ الطوسي حيث ورد في الدعاء وابن اكلة الاكباد والمقصود بها هند.
4- الخصال للصدوق حيث قال ومحاربة ابن اكلة الاكباد المقصود بها هند .
5- كتاب سليم بن قيس حيث قال ورئيسهم ابن اكلة الاكباد .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال