الاسئلة و الأجوبة » الأسئلة المتفرقة » نبذة مختصرة عن الدولة الرستمية


عبد الله البحراني / عمان
السؤال: نبذة مختصرة عن الدولة الرستمية
سؤالي يتعلق حول الدولة الرستمية كيف انشئت وانتهت وهل كانت معادية وضد اهل البيت عليهم السلام (علما باني سمعت ان هناك انسجام بينهم وبين الدولة العباسية)؟
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدولة الرستمية قامت في الجزائر وحكمت منذ 138ـ297هـ وقد انقرضت هذه الدولة باستيلاء الحاكم الفاطمي أبي محمد عبد الله المهدي عليها.
وجاء في كتاب الاعلام لخير الدين الزركلي ج3/306:
ابن رستم/ عبد الرحمن بن رستم بن بهرام مؤسس مدينة تاهرت (بالجزائر) واول من ملك من الرستميين وكان من فقهاء الأباضية بافريقيا، معروفا بالزهد والتواضع، ولما تغلب (أبو الخطاب) على افريقيا استخلفه على القيروان وقتل (أبو الخطاب) سنة 144هـ ففر عبد الرحمن باهله وما خف من ماله الى الغرب ولحقت به جماعات من الأباضية فنزل بموضع (تاهرت) وكانت غيضة بين ثلاثة انهار، وفيها عمران قديم فبنى اصحابه فيها مسجدا من اربع بلاطات وأختطوا مساكنهم سنة (161) هـ وبايعوه بالامامة، فاقام الى ان توفي وهو فارسي الاصل، كان جده بهرام من موالي عثمان بن عفان. عن كتاب الضوء اللامع ج4/76.
ويروي صاحب كتاب (الفتن):
ان موقف الدولة العباسية كان موقفا عدائيا من دول الغرب المستقلة شروعاً من الدولة الرستمية فدولة الادارسة ودويلات الصفرية والاشراف السليمانيين (كتاب الفتن. نعيم بن حماد المروزي ص155 الهامش)
قامت الدولة الرستمية في تيهرت او تاهرت في الجزائر.
وايضا في كتاب الاعلام لخير الدين الزركلي ج8/207:
اليقضان محمد بن افلح الرستمي، آخر الرستميين من ائمة الاباضيين في تيهرت بالجزائر بويع له بعد مقتل أخيه (أبي حاتم) يوسف بن محمد، سنة 294، فاستمر نحو عامين وامره في اصطراب وقتله الشيعة (الفاطميون) مع طائفة من اسرته، وانتهت به الدولة الرستمية (نقلا عن تاريخ الجزائر ج2/25. الازهار الرياضية ج2/291ـ193. والبيان المغرب ج1/197.
يوسف بن محمد بن افلح. من آل رستم.
سادس الإئمة الاباضيين في الدولة الرستمية في تيهرت (في الجزائر) بويع بعد وفاة ابيه سنة (281هـ) وكان يتقلد المهام في حياته. وآخر ما قام به قبل وفاة ابيه قيادته جيشا من وجوه (زناتة) للمحافظة على قوافل مقبلة من الشرق تحمل ذهبا وبضائع كان يخشى ان يتعرض لها رعاع (زناتة) وهم مجتمعون في طريقها، فجاءه من اخبره بموت ابيه وبعقد الامامة له فعاد الى (تيهرت) واستقر له الامر مدة عام وكان في البلد شيخان من غير الأباضية فامر بابعادهما فناصرهما آخرون. وقامت الثورة فاضطر الى الخروج، فقصد حصنا يسمى (تالميت) فتجهز وعاد، فقاتله واستدعوا عماً له اسمه (يعقوب) بن افلح كان في (زواغة) فجائهم ونادوا بامامته واقتتل يعقوب وابو حاتم واستمر يعقوب اربعة اعوام وخلعوه سنة (288) وعاد انصاره الى أبي حاتم فصفا له الجو إلى ان قتله بنو اخيه وكان سمحا وافر المروءة.
وعن كتاب (مقدمات البناء السياسي للمغرب الاسلامي ـ الدولة الرستمية) للدكتور محمد عيسى الحريري كلية الآداب جامعة المنصورة. يذكر صاحب هذا الكتاب ص76: ان العباسيين يعتبرون بلاد المغرب كلها ميراثا شرعيا تركه الامويون لهم وعلى هذا نظروا الى الرستميين نظرة عداء كان بين العباسيين والرستميين ذاك العداء التقليدي الذي كان بين الخلافة العباسية السنية وبين الأباضية باعتبار انهم فرقة من الخوارج وقد وضعت العداوة موضع التنفيذ ايام مطاردة ولاة العباسيين بافريقيا لعبد الرحمن بن رستم.
اتسم نظام الحكم في مطلع الدولة الرستمية بالبساطة الشديدة فاتخذ حاكم الدولة لنفسه لقب (إمام) وبمقتضى ذلك اصبح رئيس الدولة مصدرا لجميع السلطات دينية كانت أم سياسية, ويظهر ذلك من خلال حوار البيعة الذي بين رؤساء الأباضية وشيوخهم، وبين عبد الرحمن بن رستم حيث قالوا له ((ونحن نرضى الآن بك ونقدمك على انفسنا فقد علمت انه لا يصلح امرنا إلا امام نلجأ اليه في امورنا)) ويبدوا ن اختيار الأباضية لقب الامام للدلالة على رئيس الدولة كان نابعا من تأثرهم بنظرية الشيعة عن الامامة الظاهرة والامامة المستترة، ص223. يروي صاحب الكتاب ان هناك مكتبة اسمها (معصومة) فيها ثلاثمائة الف مجلد قد قام الشيعة بحرقها لتدمير كل اثر للفكر الاباضي المعادي لهم.. ص237. وليس واضحا هذا العداء. واما الدولة العباسية فمرة عداء ومرة صداقة.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال