×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

أهل السموات يتهادون نثار فاطمة الزهراء (عليها السلام)


السؤال / عبد الله / فرنسا
ما هو المعنى من قوله عليه السلام : (وفي ذلك اليوم ليتهادون نثار فاطمة عليها السلام)؟
الجواب
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية تتحدث عن أهل السموات انهم في هذا اليوم أي يوم الغدير يتهادون فيما بينهم بمعنى تقديم بعضهم لبعض الهدية والهدية التي يقدمونها ما حصلوا عليه من النثار الذي نثر عند زواج فاطمة من علي (عليهما السلام) حيث ورد عندنا في كتاب
من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق ج 3  ص 401:
لما زوج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاطمة من علي عليه السلام أتاه ناس من قريش، فقالوا : إنك زوجت عليا بمهر خسيس فقال لهم : ما أنا زوجت عليا ولكن الله عز وجل زوجه ليلة أسري بي عند سدرة المنتهى، أوحى الله عز وجل إلى السدرة أن انثري، فنثرت الدر والجوهر على الحور العين فهن يتهادينه ويتفاخرن به ويقلن : هذا من نثار فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وسلم. حيث يظهر من هذه الرواية انهم يعتزون بهذا النثار ويعتبرونه شيئا يستحق تقديمه كهدية.
ودمتم برعاية الله