الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » سبب نزول (...وَلَقَد قَالُوا كَلِمَةَ الكُفرِ...)


اشرف لؤي العباسي / السويد
السؤال: سبب نزول (...وَلَقَد قَالُوا كَلِمَةَ الكُفرِ...)
لدي استفسار ارجو الجواب عليه
اريد معرفة تفسيرة الاية التالية وفي من نزلت ان امكن حسب تفاسير علمائنا الاعلام قدس سرهم بارك الله بكم سواء كان الطوسي او الطبطبائي قدس سرهم
الاية هي 73 من سورة التوبة
(( يَحلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَد قَالُوا كَلِمَةَ الكُفرِ وَكَفَرُوا بَعدَ إِسلامِهِم وَهَمُّوا بِمَا لَم يَنَالُوا وَمَا نَقَمُوا إِلاَّ أَن أَغنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضلِهِ فَإِن يَتُوبُوا يَكُ خَيرًا لَّهُم وَإِن يَتَوَلَّوا يُعَذِّبهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم فِي الأَرضِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ ))
اريد معرفة من هم الذين كفرو بعد اسلامهم في هذه الاية
الجواب:
الأخ اشرف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في تفسير ألقمي 1/ 301 قال وقوله (( يَحلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَد قَالُوا كَلِمَةَ الكُفرِ وَكَفَرُوا بَعدَ إِسلامِهِم )) قال نزل في الذين تحالفوا في الكعبة ألا يردوا هذا الامر في بني هاشم فهي كلمة الكفر ثم قعدوا لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في العقبة وهموا بقتله وهو قوله (( وَهَمُّوا بِمَا لَم يَنَالُوا )).
وقال الطبطبائي في الميزان 9/332: ويتحصل من مجموع هذه القرائن إن المنافقين كانوا أرادوا النبي بسوء كالفتك به ومفاجأته بما يهلكه وأقدموا على ما قصدوه وتكلموا عن ذلك بشي من الكلام الروي لكنهم اخطأوا في ما أوقعوه عليه واندفع الشر عنه ولم يصب السهم هدفه فلما خاب سعيهم وبان أمرهم سألهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عن ذلك وما تصدوه به اعتذروا بأنهم كانوا يخوضون ويلعبون فوبخهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بقوله (( أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُم تَستَهزِئُونَ )) ورد الله سبحانه إليهم عذرهم الذي اعتذروا به وبين حقيقة ما قصدوا بذلك .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال