الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » لاهوت الأبد


أ . صالح / العراق
السؤال: لاهوت الأبد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك قصيدة منسوبة للحاج ميرزا إسماعيل الشيرازي المتوفى 1305وهو أحد شعراء الغدير من حجج الطائفة يأتي ذكره في شعراء القرن الرابع عشر له قصيدة موشحة في المولود المقدس ألا وهي:

*************************

رغد العيش فزده رغدا ***** بسلاف منه تشفي سقمي
طرب الصب على وصل الحبيب ***** وهنى العيش على بعد الرقيب
وفني من أكؤس الراح النصيب ***** وائتني توما بها لا مفردا
فالهنا كل الهنا في التوئم

آتني الصهباء نارا ذائبه ***** كللتها قبسات لاهبه
واسقنيها والندامى قاطبه ***** فلعمري إنها ري الصدى
لفؤاد بالتصابي مضرم

ما أحيلي الراح من كف الملاح ***** هي روح هي روح هي راح
فأدرها في غدو ورواح ***** كذكاء تتجلى صرخدا
رصعتها حبب كالأنجم

حبذا آناء أنس أقبلت ***** أدركت نفسي بهاما أملت
وضعت أم العلى ما حملت ***** طاب أصلا وتعالى محتدا
مالكا ثقل ولاء الأمم

آنست نفسي من الكعبة نور ***** مثل ما آنس موسى نار طور
يوم غشي الملأ الأعلى سرور ***** قرع السمع نداء كندا
شاطئ الوادي طوى من حرم

ولدت شمس الضحى بدر التمام ***** فانجلت عناديا جير الظلام
ناد: يا بشراكم هذا غلام ***** وجهه فلقة بدر يهتدى
بسنا أنواره في الظلم

هذه فاطمة بنت أسد ***** أقبلت تحمل لاهوت الأبد
فاسجدوا ذلا له فيمن سجد ***** فله الأملاك خرت سجدا
إذ تجلى نوره في آدم

كشف الستر عن الحق المبين ***** وتجلى وجه رب العالمين
وبدا مصباح مشكاة اليقين ***** وبدت مشرقة شمس الهدى
فانجلى ليل الضلال المظلم

نسخ التأبد من نفي ترى ***** فأرانا وجهه رب الورى
ليت موسى كان فينا فيرى ***** ما تمناه بطور مجهدا
فانثني عنه بكفي معدم

هل درت أم العلى ما وضعت ؟ ***** أم درت ثدي الهدى ما أرضعت؟
أم درت كف النهي ما رفعت ؟ ***** أم درى رب الحجى ما ولدا؟
جل معناه فلما يعلم

سيد فاق علا كل الأنام ***** كان إذ لا كائن وهو إمام
شرف الله به البيت الحرام ***** حين أضحى لعلاه مولدا
فوطا تربته بالقدم

إن يكن يجعل لله البنون ***** وتعالى الله عما يصفون
فوليد البيت أحرى أن يكون ***** لولي البيت حقا ولدا
لا عزيز لا ولا ابن مريم

هو بعد المصطفى خير الورى ***** من ذرى العرش إلى تحت الثرى
قد كست عليائه أم القرى ***** غرة تحمي حماها أبدا
حيث لا يدنوه من لم يحرم

سبق الكون جميعا في الوجود ***** وطوى عالم غيب وشهود
كلما في الكون من يمناه جود ***** إذ هو الكائن لله يدا
ويد الله مدر الأنعم

سيد حازت به الفضل مضر ***** بفخار فسما كل البشر
وجهه في فلك العليا قمر ***** فبه لا بالنجوم يهتدى
نحو مغناه لنيل المغنم

هو بدر وذراريه بدور ***** عقمت عن مثلهم أم الدهور
كعبة الوفاد في كل الشهور ***** فاز من نحو فناها وفدا
بمطاف منه أو مستلم

ورثوا العلياء قدما من قصي ***** ونزار ثم فهر ولوي
لا يباري حيهم قط بحي ***** وهم أزكى البرايا محتدا
وإليهم كل فخر ينتمي

أيها المرجى لقاه في الممات ***** كل موت فيه لقياك حياة
ليتما عجل بي ما هو آت ***** علني ألقى حياتي في الردى
فايزا منه بأوفى النعم

*************************

أليس فيها غلو؟ خاصة كلمات مثل لاهوت الأبد والخ ؟ واهل البيت عليهم السلام أمرونا بعدم الغلوا فيهم؟؟ ماهي اجابتكم مع التوضيح بارك الله فيكم

الجواب:
الأخ أ. صالح  المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للاهوت عدة معاني ومن معانيه علم العقيدة وهذا منسجم مع كونه ( عليه السلام ) باب مدينة العلم ومن معانيه اللاهوتي أي صاحب علم اللاهوت ويدل عليه عبارة : أقبلت تحمل ...، فالمحمول هو اللاهوتي لان اللاهوت لا يكون محمولاً . وعبارة : لاهوت الأبد اشارة الى أنه ولي، لأن الأبد والأزل هو الله عز وجل، وعليه ممكن فهم قصد الشاعر من دون أن يترتب على قوله محذور الغلو .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال