الاسئلة و الأجوبة » المعاد » أجر الصابر والشاكر


سيد فاضل عباس كاظمي / باكستان
السؤال: أجر الصابر والشاكر
نحن نعتقد أن الله عادل وخلق كل البشر بصورة مساوية, ولكن عندما ننظر الى اطرافنا نرى البعض قد غرق في لذات ونعمات الدنيا وهو يعبد الله بطمأنينة, ولكن البعض بسبب ما له من مشاكل ومصاعب في هذه الدينا فلا يستطيع عبادة الله بجدية.
ومع اخذ النظر بان الله عادل, فهل سيقضي بين هولاء الاثنين بالتساوي؟ ام للقسم الذي كان له مشاكل ومصاعب في الدينا يكون نصيبه اكثر؟
الجواب:
الأخ فاضل عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الله يبتلي عباده بالمصائب والمتاعب ليرى صبرهم ويبتلي عباده بالرخاء والنعمة ليرى شكرهم فلا يكون غير الصابر على المصائب بأفضل من الشاكر لأنعم الله وكذلك لا يكون غير الشاكر بأفضل من الصابر على المصائب . نعم ورد عندنا عن المعصوم ان المعافى الشاكر له من الأجر كأجر المبتلى الصابر، فعن أبي عبد الله (عليه السلام) عن النبي قال : الطاعم الشاكر له اجر الصائم المحتسب والمعافى الشاكر له من الأجر كأجر المبتلى الصابر والمعطي الشاكر له من الأجر كأجر المحروم القانع .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال