الاسئلة و الأجوبة » أهل الكتاب » ماذا يقول الكتاب المقدس عن لحم الخنزير؟


مصطفى حميد الجياشي / امريكا
السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن لحم الخنزير؟
هل لحم الخنزير محرم عند المسيحيين في كتابهم الأنجيل وهل الكاثوليك أيضا يؤمنون بالتثليث أن صح التعبير
الجواب:

الأخ مصطفى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: في كتاب الكتاب المقدس تحت المجهر لعودة مهاوش الأردني ص 128قال:
لقد وافقنا اليهود إلى يومنا هذا على حرمة أكل لحم الخنزير، فهم يتجنبونه ويعتبرونه نجسا، وعندهم تقريبا نفس الأحكام التي عندنا نحن أتباع الشريعة المحمدية الحقة، إلا أن النصارى هم الذين قالوا بحلية أكله، والاستفادة من كافة أجزائه . ولكن ماذا قال الكتاب المقدس حول لحم الخنزير ؟ إن من الواضح الصريح أن الكتاب المقدس قد حرم الخنزيز واعتبره نجسا، هذا ما يتجلى لنا من خلال النص التالي : " إلا هذه فلا تأكلوها... والخنزير لأنه يشق ظلفا ويقسمه ظلفين لكنه لا يجتر . فهو نجس لكم . من لحمها لا تأكلوا وجثتها لا تلمسوا . إنها نجسة لكم " . (لاويين11 :1-8) .
وجاء أيضا في سفر التثنية : " لا تأكل رجسا ما . هذه في البهائم التي تأكلونها... والخنزير لأنه يشق الظلف لكنه لا يجتر فهو نجس لكم . فمن لحمها لا تأكلوا وجثتها لا تلمسوا " . (تثنية14 :3-8) .
والملاحظ أن هذه النصوص واردة في العهد القديم، وعلى رغم أن " مرقس " يصرح بأن قطيعا من الخنازير قد أبيد عن آخره في زمن السيد المسيح (عليه السلام) وعلى يديه . إلا أن ما يجعلنا نقول بحرمة الخنزير حتى للنصارى هو القول الذي أوردناه في مقدمة هذا الفصل من أن المسيح (عليه السلام) صرح بأنه لم يأت ليغير الشرائع السابقة بل ليطبقها عمليا، فما الذي يجعل الخنزير محللا عند النصارى ؟ ! وعلاوة على ذلك فقد اعترف عدد كبير من أرباب النصرانية أن االخنزير مضر ومحرم إلا أن المصالح الاقتصادية تحتم الاستفادة منه ! يقول الدكتور ى . ا . وايدمر في مقالته " الخنزير، الإنسان، والمرض " : " الخنزير، وعلى رغم كونه واحدا من الأغذية المتعارفة، إلا أنه من أكثرها ضررا، ولم يحرم الله على العبرانيين أكل لحم الخنزير فقط ليثبت سلطته، بل لأنه ليس عنصرا غذائيا مناسبا للانسان " وهذا اعتراف صارخ من هذا الكتابي بأن الخنزير ليس فقط محرم دينيا، بل أنه أيضا ممنوع لما فيه من ضرر ومساوئ على الإنسان .

ثانياً: نعم الكاثوليك ايضا يقولون بالتثبيت .
ودمتم في رعاية الله


بنت الشرف / الكويت
تعليق على الجواب (1)
هناك بعض الأضرار الثابتة عن لحم الخنزير . فهل لديكم علم بها ؟ إن أمكنم تنشرونها .
الجواب:

الأخت بنت الشرف المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب مع الطب في القرآن الكريم ص 137قال:
لحم الخنزير : " الخنزير حيوان قذر في طراز حياته اليومية، شبق، حريص، نهم، يلتهم الأقذار والنجاسات، والجيف حتى جيف أقرانه " وقد حرم القرآن أكل لحمه، واعتبره نجسا، فما هي الحكمة في ذلك ؟ - الحكمة في تحريم لحم الخنزير ولمسه : إن ما كشفه العلم من أضرار لحم الخنزير والأمراض التي يسببها للانسان كثيرة، ولا يعلم أحد الاضرار التي قد تكتشف بعد اليوم، وعلينا ألا ننسى أن ما سنعرضه من مقاصد صحية في تحريمه لم تكن معروفة منذ مئات السنين، يوم امتنع المسلمون عن أكله ولمسه . ويمكن تصنيف الأمراض التي يسببها الخنزير إلى .
أولاً: أمراض ينقلها الخنزير بمقذاراته وهي :
1- الزحار الزقى : تسببه طفية الزقيات الكولونية Balantidium Coli التي تعيش في أمعاء الخنزير الذي يعتبر أهم مصادر العدوى ينتشر المرض عالميا ويكثر في الأماكن التي تنتشر فيها تربية الخنازير وتداولها .
2- الداء البريمي اليرقاني النزفي ( داء وايل ) : وهو ينتقل للانسان عن طريق الماء الملوث ببول الخنزير أو الكلاب أو الجرذان، أما الداء البريمي نموذج Romona فمستودعه الأساسي هو الخنزير .
3- شريطية السمك العريضة : وهي تصيب الانسان، يبلغ طولها ( 3 - 10 م ) ويلعب الخنزير دور العائل الخازن في دورة حياتها .
4- الأميبيا النسيجية Entameba Histolyitca وتسبب للانسان الزحار الأميبي، يلعب الخنزير فيها دور العائل العادي .
5- الحمرانية ( حصبة الخنزير ) Eryspeloid وهو مرض يصاب به الخنزير وغيره من الحيوانات وينتقل منه إلى بعض فئات الناس ( كاللحامين والدباغين والسماكين ) وتكون بشكل لوحة محمرة، ومؤلمة جدا وحارقة على الأيدي مع اعراض عامة كالحرارة والقشعريرة، والتهاب العقد والأوعية البلغمية .

ثانياً: أمراض سببها الوحيد أكل لحم الخنزير وهي :
1- شريطية لحم الخنزير أو الشريطية المسلحة Taenia Solium طولها ( 2 - 3 م ) تصيب الانسان لتناوله لحم الخنزير غير المطهي جيدا والحاوي على الطور المعدي للدودة وهو الحويصلات الخنزيرية المثانية Cysticercus Cellulosac وهذه تتحول في أمعاء الانسان إلى الطور اليافع وتسبب له اضطرابات في الهضم على شكل ضعف شهية، وآلام الجوع، وإسهال أو إمساك . أما عن انتشارها فهي " منتشرة عالميا، ويقل انتشارها في البلدان الاسلامية التي يحرم فيها أكل لحم الخنزير " . هناك ما يسمى بداء الحويصلات الخنزيرية في الانسان Human Cysticer Cosis حيث تتشكل الحويصلات الخنزيرية في أنسجة الانسان المختلفة كالقلب والعين والدماغ، عندما يأخذ الانسان البيوض - وليس لحم الخنزير - عن طريق التلوث بالبراز الآدمي أو التلوث الذاتي، ولا علاج لهذه الحالة إلا الجراحة .
2- الشعرية الحلزونية Trichinella Spiralis وهي دودة شعرية صغيرة طولها (5 مم)تصيب الانسان نتيجة تناول لحم الخنزير النيئ أو غير المطهي جيدا " ويأخذه الانسان عادة في صورة سجق " وهذه الدودة تسبب الاضرار التالية : - تخريش والتهاب جدار الأمعاء، بسبب مهاجمة أنثى الدودة الشعرية لها مسببة اعراضا شبيهة بالتسمم الغذائي . - طفح جلدي وشري . - أهم ضرر يكون بسبب استقرار يرقات الدودة في العضلات مسببة آلاما شديدة، وصعوبة تنفس ومضغ وكلام، وقد تسبب الموت بسبب شلل العضلات التنفسية أو إصابة القلب . ولا علاج لهذه الحالة التي الآن . " منتشرة عالميا، ولكنها أكثر انتشارا في أمريكا وكندا وأوربا، أي في المناطق التي لا يحرم فيها أكل لحم الخنزير . . لم تكتشف في مصر حتى الآن " (( ذَلِكَ مِن فَضلِ اللَّهِ عَلَينَا وَعَلَى النَّاسِ )) (يوسف:38)

ثالثاً: أمراض من عواملها أكل لحم الخنزير : إن تركيب لحم الخنزير يمتاز بارتفاع نسبة الشحوم بشكل كبير، وارتفاع نسبة حمض البول في لحمه مما يساعد في حصول بعض الأمراض مثل : 1 - تصلب الشرايين، 2 - الآلام المفصلية، 3 - التسمم الوشيقي Botulism
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال