الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » جمع القرآن


قيس عزم / العراق
السؤال: جمع القرآن

سوال الى المركز المبارك
انا في ارباك وحيرة في فهم موضوع جمع القران الكريم
في كتاب السيد الخوئي قدس سره -البيان في تفسير القرأن

- الملاحظة الاولى -
السيد الخوئي يثبت جمع القرأن الكريم في زمن الرسول صلى الله عليه واله وسلم
1- قال ما نصه 1- ص 92 - إنها معارضة بأخبار كثيرة دلت على أن القرآن قد جمع في عهد النبي صلى الله عليه واله وسلم وسنثبت - إن شاء الله تعالى - فيما يأتي ان القرآن كان مجموعا في عهد النبي صلى الله عليه واله وسلم
2- قال ص 251 - وإن المتصفح لاحوال الصحابة وأحوال النبي صلى الله عليه واله - يحصل له العلم اليقين بأن القرآن كان مجموعا على عهد رسول الله صلى الله عليه واله وأن عدد الجامعين له لا يستهان به
3- قال ص 254 كل هذا يورث لنا القطع بأن النبي صلى الله عليه واله وسلم كان قد أمر بكتابة القرآن على عهده
4- قال ص 255 - ومع هذا الاهتمام كله كيف يمكن أن يقال إن جمع القرآن قد تأخر إلى زمان خلافة أبي بكر

- الملاحظة الثانية -
السيد الخوئي قدس سره نفى جمع القرأن الكريم من قبل الخلفاء ورد للروايات المثتبة لذلك
1- قال ص 257 -وخلاصة ما تقدم أن إسناد جمع القرآن إلى الخلفاء أمر موهوم مخالف للكتاب والسنة والاجماع والعقل
2- قال ص 239 -[إن مصدر هذه الشبهة هو زعمهم بأن جمع القرآن كان بأمر من أبي بكر ... والجواب إن هذه الشبهة مبتنية على صحة الروايات الواردة في كيفية جمع القرآن -
3- قال ص 253 - إن هذه الروايات مخالفة لحكم العقل فإن عظمة القرآن في نفسه واهتمام النبي صلى الله عليه واله وسلم بحفظه وقراءته واهتمام المسلمين بما يهتم به النبي صلى الله عليه واله وما يستوجبه ذلك من الثواب كل ذلك ينافي جمع القرآن على النحو المذكور في تلك الروايات -
4- قال ص 256 - وعلى الجملة لا بد من طرح هذه الروايات -
5- قال ص 255 - نعم إن حفظ القرآن ولو ببعضه كان رائجا بين الرجال والنساء من المسلمين حتى أن المسلمة قد تجعل مهرها تعليم سورة من القرآن أو أكثر ومع هذا الاهتمام كله كيف يمكن أن يقال إن جمع القرآن قد تأخر إلى زمان خلافة أبي بكر -
6- قال ص 251-252 - وصفوة القول أنه مع هذه الروايات كيف يمكن أن يصدق أن أبا بكر كان أول من جمع القرآن بعد خلافته -
7- قال ص 254 على أن شدة اهتمام النبي صلى الله عليه واله وسلم بالقرآن وقد كان له كتاب عديدون ولا سيما أن القرآن نزل نجوما في مدة ثلاث وعشرين سنة كل هذا يورث لنا القطع بأن النبي صلى الله عليه واله وسلم كان قد أمر بكتابة القرآن على عهده
8- قال ص 249-250 إن هذه الروايات معارضة بما دل على أن القرآن كان قد جمع وكتب على عهد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
10- قال ص 252- وقد أطلق لفظ الكتاب على القرآن في كثير من آياته الكريمة وفي قول النبي صلى الله عليه واله وسلم إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي وفي هذا دلالة على أنه كان مكتوبا مجموعا

- الملاحظة الثالثة -
السيد الخوئي يثبت وجود مصحف لامير المومنين علية السلام يغاير المصحف الموجود في الترتيب
قال في ص .223 -( أن وجود مصحف لأمير المؤمنين - عليه السلام - يغاير القرآن الموجود في ترتيب السور مما لا ينبغي الشك فيه وتسالم العلماء الأعلام على وجوده أغنانا عن التكلف لاثباتة)
الاشكال الاول = لماذا امير المومنين جمع القرأن الكريم على ترتيب يغاير ترتيب الرسول الاكرم صلى الله عليه واله
الاشكال الثاني = اي مصحف كان موافق لمراد ورضا الله عز وجل مصحف الرسول الاكرم ام مصحف امير المومنين صلوات الله وسلامة عليهم
الجواب دام فضلكم

الجواب:
الأخ قيس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكي يجمع بين الكلامين ممكن ان يقال ان مقصود السيد الخوئي من جمع القرآن في زمن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) هو كتابته في صحائف وحفظه بهذه الطريقة دون مراعاة ترتيب السور وما فعله امير المؤمنين(عليه السلام) انه رتب السور بطريقة لم تكن مرتبة بها في زمن الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) لكن القوم رفضوا هذا الترتيب ورتبوها بالطريقة الموجودة الان بجعل السور الطوال اولا والسور القصار اخيرا او يقال ان مقصود السيد الخوئي انه رتب سور القرآن بالاضافة الى جمعها ولكن وضع ذلك عند علي(عليه السلام) وما عرضه علي(عليه السلام) على القوم هو ذلك القران الذي رتبه رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وانما نسب اليه لانه هو الذي اتى به للقوم ولكنهم رفضوه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال