الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسن (عليه السلام) » رواية مروج الذهب لا تعد معتبرة


محمد / نيجيريا
السؤال: رواية مروج الذهب لا تعد معتبرة

ارجو الرد على هذا الاشكال الوهابي:

*************************

هل معاوية هو الذي سمم الحسن؟

ان كان الحسين نفسه لم يعلم من الذي قتل اخوه . ولما ساله لم يقل له بل الحسن فقط شك بشخص محدد ولم يبين من هو. فامامك الذي يعلم الغيب لم يعرف من قتل اخوه فكيف عرفته أنت؟
عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين عليهم السلام قال: دخل الحسين على عمي الحسن حدثان ما سقي السم فقام لحاجة الانسان ثم رجع فقال: سقيت السم عدة مرات، وما سقيت مثل هذه، لقد لفظت طائفة من كبدي ورأيتني أقلبه بعود في يدي، فقال له الحسين عليه السلام: يا أخي ومن سقاك ؟ قال: وما تريد بذلك ؟ فان كان الذي أظنه فالله حسيبه، وإن كان غيره فما احب أن يؤخذ بي برئ، فلم يلبث بعد ذلك إلا ثلاثا حتى توفي صلوات الله عليه
بحار الانوار جزء 44 ص 148
اليس هذا دليل انه لا احد يعرف من سم الحسن حتى الحسين. بل الحسن نفسه يشك فقط.

*************************

الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الرواية وردت في (مروج الذهب) للمسعودي، لذا لا تعد معتبرة، وإن ذكر لها سنداً ينتهي الى المعصوم.
وهناك روايات عندنا كما في (الكافي 1/462) تشير الى معرفة أصحاب الأئمة (عليهم السلام) بأنّ جعدة هي التي سمت الحسن(عليه السلام).
وهناك روايات عن المعصوم كما في (الكافي 8/167) يصرح بها بأن جعدة سمت الإمام الحسن(عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال