الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » الانبياء والأئمة (عليهم السلام) لهم القدرة على إقامة الدولة العالمية


فاطمة / البحرين
السؤال: الانبياء والأئمة (عليهم السلام) لهم القدرة على إقامة الدولة العالمية

ورد في حوزتنا العلمية الاشكال التالي :

هل الامام الثاني عشر - الحجة ابن الحسن العسكري - هو الوحيد القادر على اقامة الدولة الالوهية العالمية ؟
الواقع أني اعرف أن النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة عليهم الصلاة والسلام بنفس رتبة الامام الحجة عليه الصلاة والسلام أو أعلى فهم قادرين على اقامة الدولة الالوهية ولم يمنعهم من ذلك الا عدم توفر الظروف المناسبة
ولكن ماذا عن الانبياء عليهم الصلاة والسلام هل يمكنهم اقامتها لو توفرت لهم الظروف المناسبة وأعطوا مؤهلات الامام , أم أن هذا الفرض محال امكانا حيث أن الله عز وجل حكيم وإعطاء مؤهلات الامام للنبي - سواء كان ممن ترك الاولى او لا وسواء حاز على مرتبة الامامة ام لا- لغو لا يصدر منه لأن النبي اقل مرتبة من الامام ولا يمكنه استيعاب طاقات الامام أو مؤهلاته ؟
" أرجو اضافة دليل روائي إلى الاستدلال العقلي إن أمكن "
أرجو من الإله أن يوفقنا لنحشر معكم ونكون من المؤمنين وأن يوفقكم لتكونوا عبيدا اليه

الجواب:
الأخت فاطمة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- إن اقامة دولة الحق الكاملة هو هدف من اهداف النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وكل واحد من الإئمة المعصومين (عليهم السلام) وكل له القدرة وعمل على ذلك في حدود الظروف الموضوعية المتوفرة لديه وشاء الله تعالى ان تتوفر هذه الظروف للامام الثاني عشر (عجل الله تعالى فرجه) قال تعالى (( وَلَقَد كَتَبنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعدِ الذِّكرِ أَنَّ الأَرضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ )) (الانبياء:105).
2- لا شك ان اهداف الرســالات السابقة على الاسلام هو اقـامة دولة الحق والعدل ـ وان كانت عادة الناس التكذيب ـ وان الانبياء والرسل لهم القدرة على اقامة دولة العدل - لولا وجود الموانع ـ ويمكن استفادة ذلك من قوله تعالى (( لَقَد أَرسَلنَا رُسُلَنَا بِالبَيِّنَاتِ وَأَنزَلنَا مَعَهُمُ الكِتَابَ وَالمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالقِسطِ وَأَنزَلنَا الحَدِيدَ فِيهِ بَأسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالغَيبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ )) (الحديد:25).
3- تشير الاخبار ان هناك من الانبياء من حكم واقام الدولة كنبيي الله داود وسليمان (عليهما السلام).وإقامة الأنبياء للدولة ولو في حدود معيّنة يشير إلى إمكانية إقامة الدولة من قبلهم في حدود أوسع لولا وجود الموانع .
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال