الاسئلة و الأجوبة » الإمام السجاد (عليه السلام) » معنى قوله (عليه السلام) (سبحانك تعلم وزن الظلمة والنور)


فؤاد
السؤال: معنى قوله (عليه السلام) (سبحانك تعلم وزن الظلمة والنور)
ورد في ادعية الامام السجاد (ع) من خلال تسبيحاته.. سبحانك تعلم وزن الظلمة والنور... والخ من الدعاء..
سؤالي:
توضيح هذه المسألة وكيف يتم حساب الوزن لمثل هكذا امور.. وزانا باعتقادي انها امثلة على قدرة الخالق.. واريد التوضيح مقرونا بالامور العلمية الحديثة
مع تقديري واعتزازي
الجواب:
الأخ فؤاد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من المسلّم به إن كل شيء في الكون المادي له كتلة وله وزن، وفي عالم المايكروفيزياء يتعذر تحديد كتلة الجسيمات الفائقة في الصغر بما فيها جسيمات الضوء طبقاً للنظرية الجسيمية للفوتونات الضوئية. ونتيجة لذلك يتعذر معرفة الأوزان الحقيقية الدقيقة لهذه الجسيمات، وعلى آية حال فإن التكنولوجيا المعاصرة وخاصة في فرع النانوتكنلوجي تمكنت من خلال أجهزة خاصّة من قياس كتلة الألكترون أو النيترون أو البروتون، وهذا الأمر لم يكن متاحاً من قبل، ولكن مع ذلك ثمّة جسيمات أصغر من الألكترون لا يمكن لأقوى المجاهر الألكترونية قياس كتلتها ولا تحديد وزنها.
فالإمام السجّاد (صلوات الله عليه) يمجّد الله ويسبّحه لعلمه عزّ وجل بوزن هذه الجسيمات ومنها جسيمات النور، وأمّا الظلمة فهي وإن كانت عدم النور الإّ أنها ليست عدماً مطلقاً فثمّة إشعاعات وجسيمات غير مرئية يحسبُها الإنسان غير موجودة تشغل الظلمة ...
إنّ هذه الجسيمات أيضاً يعلم الله تعالى وزنها فسبحانه وتعالى .
ودمتم في رعاية الله

هشام مطر / العراق
تعقيب على الجواب (1)
سابقا كان يعتقد انه ليس للفوتون كتلة ولذا لايوجد وزن للظلمة اما في السنوات الاخيرة ومن خلال نظرية الكم وجد ان للفوتون كتلة بحدود 10 اس ( -48) غرام.
فسبحان من علم خاصة اولياءه كذلك حاليا هناك نظرية تسمى نظرية المادة المظلمة وتقول ان هذه المادة تنتشر في الكون ولاتعرف ماهيتها لحد الان وهي اشبه بهياكل تترب عليها الاجسام ولها كتلة (وزن)

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال