الاسئلة و الأجوبة » التوبة » هل حصلت من قابيل ؟


مصطفى عبد الله / السعودية
السؤال: هل حصلت من قابيل ؟
مسألة في توبة قلبيل . وهل قابيل مؤمناً
قال تعالى (( فَطَوَّعَت لَهُ نَفسُهُ قَتلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصبَحَ مِنَ الخَاسِرِينَ * فَبَعَثَ اللهُ غُرَابًا يَبحَثُ فِي الأَرضِ لِيُرِيَهُ كَيفَ يُوَارِي سَوءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيلَتَى أَعَجَزتُ أَن أَكُونَ مِثلَ هَذَا الغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوءَةَ أَخِي فَأَصبَحَ مِنَ النَّادِمِين ))
سؤال / ما المقصود بالندم في قوله تعالى (( فأصبح من النادمين )) هل هذا ندم توبة ؟ هل تاب قابيل ؟
ثانياً هل قابيل مؤمناً؟ بحيث أنه يعاقب على مقدار ذنبه ( الذي هو القتل ) ثم بعد ذلك يدخل الجنة لأنه مؤمناً . أن الله تعالى وعد المؤمنين بالجنة ؟
الجواب:

الأخ مصطفى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: في تفسير الأمثل ج 3 ص 683 قال:
هل كان ندمه على جريمته، خوفا من افتضاح أمره أمام أبويه ؟ أو ربما أخوته الآخرين الذين كانوا سيلومونه على فعلته ؟ أم أن ندمه كان إشفاقا على نفسه، لأنه حمل جسد أخيه القتيل لفترة دون أن يعلم ماذا يفعل به أو كيف يدفنه ؟ أم كان سبب الندم هو ما يشعر به الإنسان - عادة - من قلق واستياء بعد ارتكاب كل عمل قبيح ؟ مهما كانت أسباب الندم ودوافعه لدى " قابيل " فذلك لا يعني أنه تاب من فعلته وجريمته التي ارتكبها، فالتوبة معناها أن لا يعاود الإنسان المذنب تكرار الذنب، خوف من الله واستقباحا للذنب، ولم يشر القرآن الكريم إلى صدور مثل هذه التوبة عن " قابيل "، وقد تكون الآية التالية إشارة إلى عدم صدور التوبة عنه

ثانياً: وردت رواية في تفسير العياشي 311/1 عن ابي جعفر(عليه السلام) تشير الى ان قابيل سيكون مصيره في الاخرة الى النار .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال