الاسئلة و الأجوبة » الحديث » معنى الخدشة واللطمة والعثرة والقفرة


بو محمد / الكويت
السؤال: معنى الخدشة واللطمة والعثرة والقفرة
عن يونس بن يعقوب (رض) قال:
سمعت الصادق جعفر بن محمد (ع) يقول: (ملعون ملعون، كل بدن لا يصاب في كل أربعين يوماً)!..
قلت: ملعون!؟
قال: (ملعون)!..
فلما رأى عظم ذلك عليّ، قال إليّ: (يا يونس!.. إن من البلية: الخدشة، واللطمة، والعثرة، والنكبة، والفقر، وانقطاع الشسع، وأشباه ذلك.. يا يونس!.. إن المؤمن أكرم على الله تعالى من أن يمر عليه أربعون يوماً، لا يمحص فيها من ذنوبه، ولو بغم يصيبه لا يدري ما وجهه.. وإن أحدكم ليضع الدراهم بين يديه، فيراها فيجدها ناقصة؛ فيغتم بذلك.. فيجدها سواء؛ فيكون ذلك حطاً لبعض ذنوبه)..
كنز الفرائد، أبو الفتح الكراجكي، ص63
السؤال هو: ما معنى الكلمات التالية:
1.الخدشة.
2.اللطمة.
3.العثرة.
4.القفرة.
انتظر اجابتكم بفارغ الصبر
الجواب:
الأخ بو محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في مجمع البحرين للشيخ الطريحي ج 1 ص 626 قال :
في الحديث " الرجل يخدش الخدشة " هي بالفتح فالسكون : تفرق اتصال في الجلد أو الظفر أو نحو ذلك وإن لم يخرج الدم، يقال خدشه يخدشه خدشا من باب ضرب : إذا جرحه في ظاهر الجلد، ومنه حديث القرآن " فيه كل شئ حتى أرش الخدش " فالخدش فوق الكدح دون الخمش لان الخمش يستعمل على معنى القطع . يقال خمش فلان فلانا : إذا قطع منه عضوا.
واللطم هو الضرب باليد على الوجه.
والعثرة هي الزلة.
والروايات اختلفت في كم القفرة فذكرت بعدة صيغ ولو كانت الصيغة هي بكلمة القفرة فالمراد ان الرجل يقع في الأرض الخالية من الزرع فيصيبه بذلك مشقة.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال