الاسئلة و الأجوبة » الفرقة الناجية » الفرقة الناجية واحدة من ثلاث وسبعين فرقة


مفتاح حسن / ليبيا
السؤال: الفرقة الناجية واحدة من ثلاث وسبعين فرقة
أنا مسلم سني، وأحب آل البيت عليهم السلام، ونسمي أبناءنا وبناتنا بأسمائهم، ليس تقية بل عشق، ونتبراء من يزيد، وأشهد أن لا اله الا الله وأن محمدا (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) رسول الله، وأقيم الصلاة وآتي الزكاة وأصوم رمضان وسأحج بيت الله ان استطعت الى ذلك سبيلا، وابر بوالدي واصل رحمي واؤمن باليوم الآخر، ولا أؤمن بعصمة آل البيت بل بعلمهم وأيمانهم وفضلهم . سؤالي هل أنا ناصبي وماهو مصيري، الجنة مع سيدي رسول الله (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) وسيدي علي بن أبي طالب (الكرار) عليه السلام، وأمي فاطمة الزهراء وأمهات المؤمنين، أم في النار والعياذ بالله مع الكافرين والمنافقين (ابليس وأبو لهب).
الجواب:
الأخ مفتاح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو ان الحجة لم تتم عليك بصحة الامامة وان خلفاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هم اثنا عشر ومنهم لابد ان نأخذ ديننا لذا انت معذور مادامت لم تتم الحجة عليك, نسأل الله أن يغفر لك ويدخلك الجنة بل نسأله الهداية لك, ولكن مع ذلك ننبهك إلى انه ورد حديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله سلم ان امته سوف تفترق إلى ثلاث وسبعين فرقة كلهن في النار إلا واحدة ونحن ندعوك للبحث عن هذه الفرقة الناجية ولا تعتمد على ما ورد في هذا المجال في كتبكم بل لابد من البحث عنها عند جميع المسلمين حتى تصل اليها ان شاء الله تعالى.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال