الاسئلة و الأجوبة » علم المعصوم » تعلم الأئمة الغيب من النبي (صلى الله عليه وآله)


صالح / السعودية
السؤال: تعلم الأئمة الغيب من النبي (صلى الله عليه وآله)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الآية قالت : ﴿ إِلاَّ مَنِ ارتَضَى مِن رَسُولٍ ﴾، أليس الاستثناء لمن ارتضى من رسول، وليس لغير الرسل؟
فهل تخرج الائمة عليهم السلام؟
وهل هذه أيضا تخرج الانبياء غير المرسلين؟
الجواب:
الأخ صالح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت روايات عندنا تشير الى ان الائمة (عليهم السلام) تعلموا الغيب من رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ففي الخرائج 1/343قال الامام الرضا لابن هذاب :
 (إن أنا أخبرتك أنك ستبتلى في هذه الأيام بدم ذي رحم لك أكنت مصدقا لي ؟ قال : لا، فإن الغيب لا يعلمه إلا الله تعالى . قال عليه السلام : أوليس الله يقول : ﴿ عَالِمُ الغَيبِ فَلَا يُظهِرُ عَلَى غَيبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارتَضَى مِن رَسُولٍ ﴾ (الجن:26-27) فرسول الله عند الله مرتضى، ونحن ورثة ذلك الرسول الذي أطلعه الله على ما شاء من غيبه، فعلمنا ما كان وما يكون إلى يوم القيامة، وإن الذي أخبرتك [ به ] يا بن هذاب لكائن إلى خمسة أيام، فإن لم يصح ما قلت لك في هذه المدة فاني  كذاب مفتر، وإن صح فتعلم أنك الراد على الله وعلى رسوله).
ويمكن ان يكون المراد بالرسول هنا المعنى الاعم الشامل للنبي والرسول حيث عبر القران الكريم عن النبي والرسول كليهما بانهما مرسلان فقال تعالى ﴿ وَمَا أَرسَلنَا مِن قَبلِكَ مِن رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ ﴾ (الحج:52) فاذا قيل ان بعض الانبياء او جميعهم داخلين في قوله تعالى ﴿ إِلَّا مَنِ ارتَضَى مِن رَسُولٍ ﴾ لا يعد ذلك غير صحيح لانه يمكن التعبير عن النبي بانه مرسل .
ودمتم في رعاية الله

هشام سمير / العراق
تعليق على الجواب (1)
اقول اخوتي الكرام هناك مسألة تشابهت علي وارجو من جنابكم الكريم توضيحها لي قلتم في احد اجوبتكم في هذا المركز المبارك ان الائمة هم المرتضون من رسول و(من) في الاية شبيهة بكلمة (مني) في حديث المنزلة
ولكن ما افهمه من جوابكم في هذا السؤال ان الاية تتحدث عن الرسل والانبياء فكيف نجمع بين الجوابين؟
الجواب:

الأخ هشام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
يظهر من كثير من الروايات ان لفظة (من) في قوله تعالى ﴿ مِن رَسُولٍ ﴾ في الاية المباركة ليست بيانية وان المراد بالاسم الموصول ﴿ مَنِ ارتَضَى ﴾ هو امير المؤمنين (عليه السلام) او مع سائر الائمة (عليهم السلام) فانهم المرتضى من الرسول, أي ارتضاهم بأمر الله للوصاية والخلافة ولذلك ورد عن علي(عليه السلام) انه قال لسلمان : ياسلمان انا المرتضى من الرسول الذي اظهره الله على غيبه...

واما ما فهمته من جوابنا من دلالة الآية على الرسل والانبياء فهو وجه آخر من وجوه تفسير الآية, والوجه الذي ذكرناه ورد عن اهل البيت (عليهم السلام) والجمع بين القولين ممكن بجعل المرتضى من الرسول اعم من الانبياء وغيرهم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال