الاسئلة و الأجوبة » علم الرجال » عدم رواية ابراهيم بن هاشم عن الفضل


محمد علي / سوريا
السؤال: عدم رواية ابراهيم بن هاشم عن الفضل

السلام عليكم
عند مطالعتي لكتاب اصول علم الرجال للشيخ مسلم الداوري وجدت في المجلد الثاني ص455 ان الشيخ الداوري ينقل عن مشيخة التهذيب قال (اي الطوسي): من جملة ما ذكرته عن الفضل بن شاذان مارويته بهذا الاسناد عن محمّد بن يعقوب، عن علي بن ابراهيم، عن أبيه، ومحمّد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان وقال في موضع اخر ما ذكرته عن الفضل ما رويته بهذا الإسناد عن محمّد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الفضل بن شاذان.
فهنا طريقان:
1- محمّد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الفضل بن شاذان.
2- محمّد بن يعقوب، عن محمّد بن إسماعيل، عن الفضل.
والطريق الأوّل صحيح، ويشير إليه الكليني أحياناً، وأحياناً يذكر الطريق الثاني، فالكليني وإن كان يكتفي بذكر طريق واحد، إلاّ انّه يعلم من هذا أنّ له عدّة طرق أُخرى للروايات.))
هذا ما ذكره الشيخ الداوري ولكن عند عودتي للكافي وجدت بان ابراهيم بن هاشم لا يروي عن الفضل بن شاذان بل هو والفضل يرويان جميعا عن احد الرواة كابن ابي عمير او صفوان لان الاسانيد في الكافي هكذا
علي بن ابراهيم عن ابيه ومحمد بن اسماعيل عن الفضل بن شاذان جميعا عن ابن ابي عمير (او غيره كصفوان بن يحيى) وكلمة (جميعا) تشير ان كل من ابراهيم بن هاشم والفضل يرويان عن ابن ابي عمير بمعنى ان السند عند تفصيله يكون هكذا
1- الكليني عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير
2- الكليني عن محمد بن اسماعيل عن الفضل بن شاذان عن ابن ابي عمير
اما ما ذكره الشيخ الطوسي فعند تفصيله يكون
1- الكليني عن علي بن ابراهيم عن ابيه عن الفضل عن ابن ابي عمير
2- الكليني عن محمد بن اسماعيل عن الفضل بن شاذان عن ابن ابي عمير

والذي يزيد الامر وضوح ان بعض الاسانيد في الكافي هكذا, محمد بن اسماعيل عن الفضل بن شاذان وعلي بن ابراهيم عن ابيه جميعا عن ابن ابي عمير, ومن الواضح ان علي بن ابراهيم معطوف على محمد بن اسماعيل لا على الفضل بن شاذان, ومن المعروف ان ابراهيم بن هاشم يروي مباشرة عن ابن ابي عمير بل هو من الرواة لكتبه
وسؤالي ليس بخصوص اعتبار روايات محمد بن اسماعيل من عدمها بل سؤالي هل هناك خطا في مشيخة التهذيب والاستبصار؟
ام انه يمكننا الجمع بين ما ذكره الشيخ الطوسي وما ذكره الكليني بان نقول بان ابراهيم بن هاشم روى هذه الروايات عن ابن ابي عمير بدون واسطة ومرة اخرى رواها بواسطة الفضل بن شاذان باعتبار ان الجميع في عصر واحد كان تكون من كتاب الفضل مثلا. او هل يمكننا القول بان مقصود الشيخ الطوسي بان ما رواه عن الفضل بن شاذان عن شيوخه رواه ايضا عن ابراهيم بن هاشم عن شيوخه
(الذين هم شيوخ الفضل)
ارجو ان اكون اوضحت المطلب

الجواب:
الأخ محمد علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرته من عدم رواية علي بن ابراهيم عن ابيه عن الفضل في كتاب الكافي ذُكر في سماء المقال في علم الرجال 1/ 264 ورجح ان هناك سهواَ من الشيخ فقال:
ثم إنه وقع هنا سهو من الشيخ، في ذكر طريقه إلى الفضل، في قوله : ( ومن جملة ما ذكرته عن الفضل بن شاذان، فقد رويته بهذه الأسانيد، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان ) . فإن الظاهر أن النيسابوري، معطوف على ابن إبراهيم، وظاهره ذكر طريقين، مع أن الظاهر أن ذكر الطريق الأول سهو منه، لعدم وقوع رواية الكليني، عن الفضل، بتوسط علي بن إبراهيم عن أبيه . نعم، وقع روايته عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن إسماعيل . لكنه هو ابن بزيع، وهو لا يروي عن الفضل . هذا مضافا إلى أن طريقه في ذكر الطريق (واحد أو متعدد) ذكر ذي الطريق كما ذكره في ثاني الطريقين .
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال