الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » حثه لأتباعه على الجهاد


ابو اسلام / المغرب
السؤال: حثه لأتباعه على الجهاد
في خلال مناقشتي مع احد النواصب, اتهمني باني على ملة الروافض و ليس شيعة علي عليه السلام,و قال ان هذا زمان الرافضة;و اتى ببعض اقوال الامام عليه السلام بنهج البلاغة للتجريح بالشيعة و قال نحن شر خلف لشر سلف!!!
:(( أف لكم! لقد سئمت عتابكم، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة عوضاً؟ وبالذل من العز خلفاً إذا دعوتكم إلى جهاد عدوكم دارت أعينكم كأنكم من الموت في غمرة، ومن الذهول في سكرة يرتج عليكم حواري فتعمهون، فكأن قلوبكم مألُوسة فأنتم لا تعقلون….. ما أنتم إلا كإبل ضل رعاتها فكلما جمعت من جانب انتشرت من آخـر، لبئس لعمـر الله سعر نار الحرب أنتم تكادون ولا تكيدون وتنتفض أطرافكم فلا تمتعضون لا ينام عنكم وأنتم في غفلة ساهـون)) نهج البلاغة ص (104-105)
فما الرد الامثل على مثل هكذا شبهات?
الجواب:
الأخ أبا اسلام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في جيش الامام علي(عليه السلام) كان هناك من يتابع الامام على اساس انه الخليفة الرابع وهناك من يتابع الامام على اساس انه الإمام المنصوص عليه من الله والكلام موجه للمتوانين عن الجهاد ولا يعلم ان المقصود بهم شيعته بل لعل المقصود من يرونه خليفة رابع وعلى اقل تقدير ان يكون من هؤلاء جماعة ومن هؤلاء جماعة فيكون الكلام موجها الى المتقاعسين عن الجهاد بغض النظر عن عقيدتهم في الامام فلا يصلح بذلك هذا الكلام ان يكون لوما وعتابا للشيعة بل عتابا لكل من كان تحت خلافة امير المؤمنين في الكوفة وفيهم بعض الصحابة والتابعين .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال