الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » طول عمره الشريف


محمد / موريتانيا
السؤال: طول عمره الشريف
السؤال المطروح هو لماذ كان الائمة الذين كان قبل المهدي أناس عاديون عاشوا مع الامة أعمارا كأعمارها وهو أختفى عن الناس وعاش هذا العمر الطويل الذي لم يعشه غيره من هذه الامة؟ ثم أليس من المنطقي أن يبعث الله في كل عصر أمام عمره كعمر غيره ويعيش بين الناس ويسوي أمورهم كما كان من قبله من الائمة يفعلون؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان المصلحة الكبرى للاسلام اقتضت ان تكون هناك خصوصية للامام الثاني عشر (عليه السلام) لا يتمتع بها أي امام قبله وهذه الخصوصية هي الغيبة وفيها الاسرار الكثيرة التي لا تستطيع عقولنا استيعابها فضلا عن التعرف على حكمتها فقد ورد عن الامام الصادق (عليه السلام) :ان لصاحب هذا الامر غيبة لابد منها يرتاب فيها كل مبطل فقلت ولم جعلت فداك ؟قال:لامر لم يؤذن لنا في كشفه لكم ,قلت :فما وجه الحكمة في الغيبة ؟ قال :وجه الحكمة في غيبته وجه الحكمة في غيبات من تقدمه من حج الله - تعالى ذكره - ان وجه الحكمة في ذلك لا ينكشف الا بعد ظهوره كما لم ينكشف وجه الحكمة فيما أتاه الخضر (عليه السلام) من خرق السفينة وقتل الغلام واقامة الجدار لموسى (عليه السلام) الى وقت افتراقهما. يا ابن الفضل :ان هذا الامر أمر من (أمر) الله تعالى وسر من سر الله وغيب من غيب الله ومتى علمنا انه عز وجل حكيم صدقنا بان افعاله كلها حكمة وان كان وجهها غير منكشف .(كمال الدين 482)
ان الحكمة الالهية اقتضت ان ينفرد الامام المهدي (عليه السلام) بهذه الخصوصية وهذا لا يتم الا اذا طال عمره الشريف فغيبته ملازمة لطول العمر لذا امتاز (عليه السلام) بطول عمره عن باقي الائمة عليهم السلام .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال