الاسئلة و الأجوبة » النبي يوسف(عليه السلام) » سبب زواج يوسف (عليه السلام) بزليخا


عيسى التميمي / مصر
السؤال: سبب زواج يوسف (عليه السلام) بزليخا
سؤالي يتعلق بنبي الله يوسف (عليه السلام) وهو :
هل تزوج نبي الله يوسف (عليه السلام) بزليخا ؟
وإذا كان كذلك ألا يعد ذلك تنزيل من مقام النبي يوسف (عليه السلام) خاصة أن زليخا كانت تراوده عن نفسه .. فكيف يتزوج نبي الله بإمرأة كانت تريد الزنا به ؟
الجواب:
الأخ عيسى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر في قصص الانبياء للجزائري ان السبب في زواج يوسف بزليخا كان بامر من الله لان الله سبحانه وتعالى احبها لحبها لنبينا محمد(صلى الله عليه واله وسلم) ففي ص 208 قال :
قال لها : يا زليخا ما الذي دعاك إلى ما كان منك ؟ قالت حسن وجهك يا يوسف، فقال : كيف لو رأيت نبيا يقال له محمد يكون في آخر الزمان، أحسن مني خلقا واسمح مني كفا ؟ قالت علمت انى صدقت ؟ قالت لأنك حين ذكرته وقع حبه في قلبي . فأوحى الله عز وجل إلى يوسف : انها قد صدقت، واني أحببتها، لحبها محمد صلى الله عليه وآله فامر الله تبارك وتعالى : ان يتزوجها .
ودمتم في رعاية الله

مهدي / الكويت
تعليق على الجواب (1)
ألا تخالف هذه الرواية اصل من اصول العقيدة وهي نزاهة عرض الانبياء عن الزنا فزليخا قد راودت يوسف عليه السلام عن نفسه .. 
هل تصح الرواية سندا ..؟ 
وان صحت الا يجب ضربها بالجدار .. لانها خالفت اصل عقدي يتعلق بنزاهة عرض الانبياء ..؟
وامرأة مثل زليخا لا تناسب مقام النبي مع سمعتها السيئة وخصوصا ان حبها ليوسف لو يكن حب عفيف الهي بل كان حب شهوي .. فلعل حبها للنبي الاكرم (صلى الله عليه واله) على نفس الشاكلة .. ما رأي علماءنا الابرار ورأيكم السديد في هذه الرواية والمسألة .. 
الجواب:
الأخ مهدي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- الرواية التي ذكرها الصدوق رواية مرسلة . 
2- الرواية التي ترد هي الرواية التي تتعارض مع القران الكريم لكن القران الكريم صريح في ان زليخا راودت يوسف عن نفسه لذا فالرواية موافقة مع القران الكريم وليست متعارضة معه . 
3- ربما ترد الرواية من جهة معارضتها مع الدليل العقلي القطعي ولو دل الدليل القطعي على ان زوجات الانبياء منزهات من فعل الفاحشة فهذا لا يكفي لرد الرواية لان الرواية لا تشير الى حصول الفاحشة بل فيها اشارة الى مراودتها له ولكي ترد الرواية لابد من الاتيان بدليل عقلي قطعي يدل على ان نساء الانبياء منزهات حتى عن المراودة ولا دليل قطعي على ذلك . 
ودمتم في رعاية الله 

سجاد مطهري / العراق
تعليق على الجواب (2)
ما هو المصدر الروائي بشأن رجوع زليخا الى صباها بدعاء من النبي يوسف عليه السلام، كما عرض في المسلسل المعرف.
الجواب:

الأخ سجاد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في تفسير علي بن ابراهيم القمي في رواية طويلة جاء فيها :
فقالت يا نبي الله لا تلمني فانى بليت ببلية لم يبل بها أحد قال وما هي؟ قالت بليت بحبك ولم يخلق الله لك في الدنيا نظيرا وبليت بحسني بأنه لم تكن بمصر امرأة أجمل مني ولا أكثر مالا مني نزع عني مالي وذهب عني جمالي, فقال لها يوسف فما حاجتك ؟
قالت تسأل الله ان يرد علي شبابي فسأل الله فرد عليها شبابها فتزوجها وهي بكر

ومن الكتب العامة ذكر هذه الواقعة في البدء والتاريخ لاحمد البلخي المتوفي سنة507هـ .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال