الاسئلة و الأجوبة » الحديث » حديث (ذكر علي عبادة)


محمد سعيد / السعودية
السؤال: حديث (ذكر علي عبادة)
هل حديث (ذكر علي عبادة) صحيح؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد تعدد النقل عن النبي(صلى الله عليه واله وسلم) انه قال ذكر علي عبادة فبالإضافة الى وروده عن الأئمة المعصومين(عليهم السلام) فقد روي عن الصادق(عليه السلام) كما في امالي الصدوق ص 201 كذلك نقل هذا الحديث عن الصحابة كابن عباس وعمار ومعاذ وعائشة وجابر وهذه الاستفاضة في النقل او التواتر تجعل الحديث صحيحا وان كان في بعض الاسانيد من وصف بالضعف .
ودمتم في رعاية الله

ادريس / الدنمارك
تعليق على الجواب (1)
لماذا الناس ينادون اسماء اولادهم مثال علاوي يا حسوني ويا حمودي وفطومه اولاهل هذا يصوح في اوساط شيعة ? واذا قلتم عرف الناس هكذا من اي جاءهذا العرف ? وهل صحيح ذكررسول الله واهل بيت عبادة ولماذا نحنو اتباع اهل بيت ما ننادي به ...
وسوال الثاني هل هذا اية الكريمه في سورة الاعراف 199 قال الله امر بل معروف جوابي?
الجواب:

الأخ ادريس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: تصغير الاسماء لان المسمى بها صغير عرف سائد لدى الناس ولا يقصد فيه الاساءة الى الاسم ولا الى قداسته . نعم من يرى ان لا تصغر الاسماء حفاظا على قدسية الاسم وابتعاد المسمى به عن التأثر بصاحب هذا الاسم لتغيره بالتصغير رأي سديد ومحترم لكن الثبات عليه والالتزام به يحتاج الى وقت حتى تصل هذه الفكرة الى الجميع .

ثانياً: الرواية قالت ان ذكر علي (عليه السلام)عبادة نعم يمكن القول بان لا خصوصية لعلي (عليه السلام) بل الحديث يشمل كل الائمة (عليهم السلام) ويؤيد ذلك ما ورد في اخبار اخرى من رجحان ذكرهم (عليهم السلام) ففي وسائل الشيعة 16م 348:
الحسن بن محمد الطوسي في (مجالسه) عن أبيه، عن محمد بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن القاسم بن محمد، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن جده، عن عبد الله بن حماد الأنصاري، عن جميل بن دراج، عن معتب مولى أبي عبد الله (عليه السلام) قال : سمعته يقول لداود بن سرحان : يا داود أبلغ موالي عني السلام، وأنى أقول : رحم الله عبدا اجتمع مع آخر فتذاكرا أمرنا فان ثالثهما ملك يستغفر لهما، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهى الله تعالى بهما الملائكة، فإذا اجتمعتم فاشتغلوا بالذكر فان في اجتماعكم ومذاكرتكم إحياءنا، وخير الناس بعدنا من ذاكر بأمرنا ودعا إلى ذكرنا .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال