الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » قراءة حفص بن عاصم


م / ابو جواد / العراق
السؤال: قراءة حفص بن عاصم
المعروف بين أغلبية المسلمين بأن قراءة القرآن المتداولة بينهم هي أصح القراء ات وهي القراءة المتواترة عن حفص عن عاصم عن عبدالرحمان السلمي عن علي بن أبي طالب عليه السلام، ولكن لماذا نجد قراءة بعض الكلمات حسب هذه القراءه تخالف ما ورد عن أهل البيت من الروايات في قراءتها مثل قراءه هذه الآية : ﴿ سَلَامٌ عَلَى إِل يَاسِينَ ﴾، ونجد توافق هذه الرواية مع القراءات الأخري عن القراء الآخرين؟
الجواب:

الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: ليس شيء من القراءات السبع متواترة بالمعني المصطلاح في علم الحديث لكن الأئمة (عليهم السلام) أمرونا بأن نقرأ كما قرأوا نعم رواية عاصم بحسب المجموع أصح القراءات نظراَ لأنه ينتهي‌ إلي علي بن أبي طالب (عليه السلام) .

ثانياً: كون قراءة عاصم أصح القراءات ليس بمعني أن جميع ما فيها من الآيات أصح من غيرها بل بحسب المجموع تكون هذه القراءة أصح فلو فرضنا أن سائر القراءات تشتمل علي عشرة بالمائة من التفاوت مع القرآن الحقيقي ولو في الاعراب أو مغايرة الحروف أو الكلمات فهذه القراءة 1% واحد بالمائة

ثالثاً: قراءة آل ياسين لم يختص بروايات أهل البيت روايات العامة تشتمل علي هذه القراءة أيضاَ راجع الدرالمنثور في تفسير هذه الآية الكريمة ج2 ص 286 قال : (و اخرج ابن أبي حاتم والطبراني وابن مردويه عن ابن عباس في قوله ﴿ سَلَامٌ عَلَى إِل يَاسِينَ ﴾ قال نحن آل محمد آل ياسين).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال