الاسئلة و الأجوبة » النبي محمد (صلى الله عليه وآله) » هل كان النبي (صلى الله عليه وآله) امّياً


م / بتول / البحرين
السؤال: هل كان النبي (صلى الله عليه وآله) امّياً
المعروف لدينا أن نبي الله المصطفي صلوات الله عليه وآله امي لكن ورد في سورة الجمعة في الآية رقم 2 (( وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالحِكمَةَ )) فهل كان الرسول (صلي الله عليه وآله وسلم) يعلمهم كيفية الكتاب أم ماذا؟
الجواب:
الأخت المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر في تفسير الاُمّي معنيين:
الاول: أنه منسوب إلي ام القري أي مكة المكرمة.
والثاني: أنه لم يتعلم الكتابة والقراءة عند معلم.
وعلي كل حال فليس معني الاُمّي أنه لايعرف القراءة أو الكتابة نعم لم يكن يكتب أو يقرأ الكتاب قبل البعثة لكنه كان يعلم ذلك وقد لعن الامام الجواد (عليه السلام) من زعم أن النبي (صلي الله عليه وآله وسلم) سمي اُمّياً لأنه لم يحسن أن يكتب وأن الاُمّي يعني أنه منسوب إلي اُم القري يعني أنه مكي وقال الجواد (عليه السلام): أنه (صلي الله عليه وآله وسلم) كان يقرأ ويكتب باثنين وسبعين - أو قال: بثلاثة وسبعين - لساناً. البحار ج 16، ص 132.
وروي الصفار في بصائر الدرجات: أن رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم) كان يقرأ ويكتب بكل لسان.
وفي رواية ‌الكافي: أنه (صلي الله عليه وآله وسلم) كتب سورة (إنا أنزلناه في ليلة القدر إلي آخره) علي التراب لفلان وفلان.
وفي حديث وفاة رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم) قال: ايتوني بدواة وكتف لأكتب لكم كتاباً لا تظلوا أبداً إلي آخره، فقال بعضهم: إن الرجل ليهجر، ونقل في صحاح العامة أن عمراً قال: النبي غلب عليه الوجع حسبنا كتاب الله.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال