الاسئلة و الأجوبة » إحياء أمر أهل البيت (عليهم السلام) وإقامة الشعائر » حكم الغياب عن المجالس يوم العاشر من محرّم


محمد / السعودية
السؤال: حكم الغياب عن المجالس يوم العاشر من محرّم
هل الغياب في اليوم العاشر من محرّم لا يجوز؟ وكذلك في وفاة الأئمّة(عليهم السلام)؟
الجواب:

الاخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من مصاديق الآية الشريفة: (( ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّم شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِن تَقوَى القُلُوبِ )) (الحج:32) هو: الحضور في المجالس والمآتم التي تُعقد في اليوم العاشر من محرّم، وأيّام شهادة الأئمّة المعصومين(عليهم السلام)؛ فإنّ الحضور فيها يعدّ من تقوى القلوب، ويقرّب إلى الله تعالى.
وعلى أتباع أهل البيت(عليهم السلام) أن يُحيوا هذه المجالس بحضورهم، كما وردت عن أهل البيت(عليهم السلام) في وصف شيعتهم: (يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا)(1)؛ إذ الحبّ القلبي لوحده لا يكفي، فلا بدّ من تجاوز هذا الحبّ القلبي إلى مرحلة الإظهار والعمل، ومن أبرز مصاديق الإظهار: إحياء أمرهم(عليهم السلام) بعقد المجالس والمآتم، والحضور فيها.

ولا ننسى أن ننبّه: أنّ الغياب الدائمي عن الحضور في هذه المجالس إذا كان تهاوناً من الشخص بحيث يكون من مصاديق الجفاء لأهل البيت(عليهم السلام)، أو أحرز الشخص أنّه سيؤدّي إلى إضعاف هذه المجالس، فهناك بعض من العلماء يفتون بحرمة الغياب.
ودمتم في رعاية الله

(1) كامل الزيارات: 204 الباب (32) حديث (291).

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال