الاسئلة و الأجوبة » إحياء أمر أهل البيت (عليهم السلام) وإقامة الشعائر » لا رياء في الشعائر الحسينية


م / عباس / العراق
السؤال: لا رياء في الشعائر الحسينية
ما هو رأي سماحتكم بالرياء في الشعارات الحسينيه والدينية ؟
الجواب:
الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس كل تظاهر رياء مبطل للعمل بل الرياء أمر قلبي بأن يأتي الانسان بالعمل بقصد إرائة الناس لا لله تعالي لكن في الشعائر الحسينية بما أنها شعائر يمكن أن يتظاهر الانسان بهذه الشعائر لكن مع ذلك يقصد التقرب ألي الله تعالي ويكون التظاهر نوعاً من تعظيم الشعائر فبدلاً من أن يلطم في البيت علي الحسين (عليه السلام) لوحده وبمفرده يأتي إلي المسجد أو الحسينية ويلطم أمام الناس وهذا لا ينافي قصد القربة بل قد يزيد فيه لكونه تعظيماً للشعائر أيضاً وقد ورد في الصدقه الواجبة (الزكاة) استحباب إعطائها علينا وأمام الناس لكي يرغب الناس فيها بخلاف الصدقه المستحبة فإنه يستحب إخفاؤها.
ودمتم في رعاية الله

ابو محمد / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل يوجد حديث في هذا الامر على انه كما يقال هناك حديث للامام الصادق عليه السلام ام لا يوجد؟
الجواب:
الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم نعثر على حديث يدل على ذلك بل على العكس من ذلك هناك من الروايات ما يشير الى ان كل خير يمكن ان يشمله الرياء حتى زيارة الحسين (عليه السلام) ونحن اذ نقول لا رياء في الشعائر الحسينية فالمقصود ان الشعائر الحسينية لما كانت مبنية على الاعلام والاظهار فمجرد الاظهار لا يعني ان العمل صار رياءا بل يتوقف حصول الرياء على نية العامل بالشعائر الحسينية فان كان مقصوده القربة الى الله كان عمله خالصا وان كان مقصوده الناس صار العمل رياءا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال