الاسئلة و الأجوبة » زيارة أربعين الامام الحسين (عليه السلام) » ما ورد في يوم الاربعين


م / عصام / العراق
السؤال: ما ورد في يوم الاربعين

تذكر الروايات أن يوم الأربعين له الفضائل الكثيرة كما يسميه يوم الرجعه أي يوم زيارة الصحابي الجليل جابر بي عبدالله الأنصاري "رضي الله عنه" وأنه كان في مما استقبله أهل البيت (عليهم السلام) أي السيدة زينب (عليهما السلام) وإمام علي بن الحسين (عليه السلام) لكني سمعت أحد العلماء يقول ويذكر الشيخان الصدوق والمفيد (رضوان الله عليهما) أن الروايات تقول أن أهل البيت (عليهم السلام) كانوا في دخولهم في المدينه وليس وجودهم في كربلاء، ويذكر العالم أن بقاء هذه الزيارة هي بسبب أول من زار الإمام الحسين (عليه السلام) جابر بن عبد الله الأنصاري (رضي الله عنه).

فأسلتي هي :
أولاً: لو قلنا بروايات الشيخ المفيد والشيخ الصدوق أنه يوم الأربعين كانوا أهل البيت (عليهم السلام) في دخولهم للمدينة وليس وجودهم بكربلاء لماذا يذكر العلماء الرواية الأولي وهل لو كانت الرواية الأولي ضعيفه هل الكلام الذي جري بين الإمام زين العابدين (عليه السلام) والصحابي جابر بن عبد الله ضعيف أو موضوع؟

ثانياً: لو جابر بن عبد الله رضي الله عنه لم يزر الإمام الحسين هل الفضيلة مخصوصة في هذا اليوم أم لأ ؟ يعني لو أن جابر بن عبد الله رضي الله عنه لم يزر الإمام الحسين (عليه السلام) هل سيكون ليوم الأربعين فضيلة أم أن فضيلته عندما زار جابر بن عبد الله رضي الله عنه الإمام الحسين (عليه السلام) ولو لم يزره هل فضيلة يوم الأربعين باقية لأن الشيخان الصدوق والمفيد (رضوان الله عليهما) أن الروايات تقول أن أهل البيت (عليهم السلام) كانوا في دخولهم في المدينة وليس وجودهم في كربلاء؟

الجواب:

الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً:
1- يوم الاربعين قال ابن شهر آشوب : ذكر المرتضي في بعض مسائله ان رأس الحسين رد الي بدنه بكربلاء من الشام وضم اليه وقال الطوسي : ومنه زيارة الاربعين (المناقب ج 4 / 77).
2- وفي تاريخ حبيب السير : ان يزيد بن معاوية سلم رؤوس الشهداء الي علي بن الحسين (عليه السلام) فالحقها بالابدان الطاهرة يوم العشرين من صفر ثم توجه الي المدينة الطيبة وقال : هذا أصح الروايات في مدفن الرأس المكرم.
3- وذكر السبط ابن الجوزي في التذكرة خمسة اقوال في محل رأس الحسين دفنه بكربلا وفي المدينة عند قبر امه (عليه السلام) وبدمشق وبمسجد الرقة وفي القاهره ثم قال : واشهرها انه رده الي المدينة مع السبايا ثم رد الي الجسد بكربلاء فدفن معه.
4- وفي الملهوف قال الراوي: ولما رجع نساء الحسين (عليه السلام) وعياله من الشام وبلغوا العراق قالوا للدليل : مر بنا الي طريق كربلا فوصلوا الي موضع المصرع فوجدوا جابر بن عبد الله الانصاري وجماعة من بني هاشم ورجالاً من آل رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد وردوا لزيارة قبر الحسين (عليه السلام) فوافوا في وقت واحد وتلاقوا بالبكاء والحزن واللطم واقاموا المآتم المقرحة للاكباد واجتمع اليهم نساء ذلك السواد فاقاموا علي ذلك أياماً (الملهوف / 176).و في مقتل الشيخ ابن نما ما يقرب منه (مثير الاحزان/59)

ثانياً:
1- زيارة الاربعين المخصوصة بالإمام الحسين وردت عن الإمام الصادق (عليه السلام) ولا ربط لها بزيارة جابر بن عبد الله الانصاري ولذا يقرأ في هذا اليوم زيارتان، فهذه الزيارة قد اكد عليها الائمة فلولم يزر جابر ابن عبد الله الإمام الحسين (عليه السلام) في هذا اليوم لكانت هذه الزيارة معمولاً بها للتأكيد الوارد عن الائمة عليهم السلام لزيارة الاربعين ولذا ذكر لها زيارة مخصوصة .
2- ذكر الكثير من المؤرخين رجوع اهل البيت (عليهم السلام) الي كربلاء.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال