×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

تفسير قوله (عبدي أطعني تكن مثلي)


السؤال / ابراهيم حسن العباد / السعودية
ان الله يقول في الحديث القددسي عبدي اطعني تكن مثلي انا اقول للشي كن فيكون وانت تقول للشي كن فيكون مضمون الحديث هكذا فبماذا يفسر هذا الحديث؟ لا أرى ان هذا الحديث ينطبق على المتقين والمؤمنين الصالحين؟
الجواب
الأخ ابراهيم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحديث قد تلقاه بالقبول كثير من العلماء وتفسيره ليس كما يظن البعض من تحقق مثلية العبد لله عز وجل فلا يراد منه ان العبد يصير ربا حقيقة وذاتا بل المراد هو ظهور آثار الربوبية فيه بحيث يكون اختيار العبد اختيار الرب، فلا محالة اذا قال :(كن لشئ) فانما قاله الرب بلسان عبده ولم يكن للعبد حينئذ جهة البشرية بحيث يكون مبدءا للافعال، ومثاله الحديدة المحماة فانها تفعل اثر النار مع انها ليست بنار بل لما نفت عنها الظلمة والكدورة وظهرت فيها اثار النار صارت تعمل عمل النار، وهكذا العبد فبعد فنائه عن نفسه وعن الجهات البشرية واستغراقه في طاعة مولاه تعالى يتعين فيه التعينات الالهية وتظهر فيه الصفات الربوبية .
ودمتم في رعاية الله