الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » القرآن يخاطب المؤمنين لا المسلمين


بو منصور
السؤال: القرآن يخاطب المؤمنين لا المسلمين
السلام عليكم
1- القرآن تارة يأتي بلفظ المؤمنين وتارة المسلمين، متى يستخدم هذا اللفظ ومتى يستخدم ذاك؟
2- معلوم أن أمير المؤمنين على رأس كل آية ذكرت المؤمنين، فكيف نوفق ذلك في قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا آمِنوا ؟
3- القرآن قال عن أزواج الرسول أنهن أمهات المؤمنين، فلماذا لم يقل أمهات المسلمين؟
الجواب:

الأخ بو منصور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: لم يرد خطاب في القران بلفظ المسلمين بل الخطاب ورد بلفظ المؤمنين وبلفظ الناس فقال تعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ... )) وقال تعالى (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ... )) فعندما ياتي القران بتعليم كحكم شرعي يخاطب بذلك المؤمنين فيقول (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا )) وعندما يخاطب عامة الناس ويرشدهم الى الايمان بالرسول مثلا يقول (يا ايها الناس) واما الايات التي وردت فيها لفظ (المسلمون) فانه اختلف في قراءتها فبعض قرأها بالتشديد فيكون المعنى التسليم وليس الاسلام وقد صرح بعض المفسرين بهذا المعنى لبعض الايات القرانية .

ثانياً: ورد عن ابن عباس قوله (ما في القران اية (( الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ )) الا وعلي اميرها وشريفها وما من اصحاب محمد رجل الا وقد عاتبه الله وما ذكر عليا الا بخير .... ) تفسير العياشي 2/352 والايات التي ورد بهذه الصيغة وهي الايمان والعمل الصالح كلها ورد في مقام المدح لهم والوعد لهم بالجنة والحياة الاخروية الكريمة لذا فيمكن ان يكون مراد ابن عباس هذه الايات ويمكن ان يكون مراده الاعم دون ذكر العمل الصالح كما ورد ذلك في بعض الروايات حيث ورد (ما نزل في القران (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا )) الا وعلي اميرها وشريفها) تفسير فرات ص50 .
وهذا يمكن قبوله باعتبار ان عليا امير المؤمنين ولكن الايات التي فيها عتاب سوف لا يكون عليّاً مشمولا بها باعتبار ان ابن عباس قال (وما ذكر عليا الا بخير).

ثالثاً: الاسلام درجه متدنية وردت في القران مورد الذم بقوله تعالى (( قَالَتِ الأَعرَابُ آمَنَّا قُل لَم تُؤمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسلَمنَا وَلَمَّا يَدخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُم )) (الحجرات:14).
وبالاسلام بالنطق بالشهادتين يحفظ الانسان بدمه وماله وعرضه ولكن بدون دخول الايمان في القلب ليس لذلك النطق قيمة عند الله كما هو مع الايمان لذا فالخطاب كما ذكرنا وجه للمؤمنين فالاحكام الشرعية هم المخاطبون بها ومن تلك الاحكام صيرورة نساء النبي امهات لهم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال