×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

ما هي العلامات لرضا الله سبحانه عن العبد


السؤال / علي حسن المتعايش / السعودية
كيف لي ان اعرف ان كان الله راضيا عني ام لا؟ هل لي من طريقة؟
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الله سبحانه وتعالى لا يرضى عن العبد اذا كان من القوم الفاسقين؛ اذ يقول تعالى (( فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرضَى عَنِ القَومِ الفَاسِقِينَ )) (التوبة:96) واما طريق تحصيل رضا الله سبحانه وتعالى فيكون بطاعته وطاعة نبيه واوصياءه؛ ففي رواية عن ابي عبد الله (عليه السلام) قال: (واعلموا ان احدا من خلق الله لم يصب رضا الله الا بطاعته وطاعة رسوله وطاعة ولاة امره من ال محمد صلوات الله عليهم ومعصيتهم من معصية الله ولم ينكر لهم فضلا عظم او صغر) . لذا ورد: (من ارضا فاطمة فقد ارضاني), (ويرضى الله لرضاها), (وبكم يسلك الى الرضوان) .
هذا هو الطريق الوحيد لتحصيل رضا الله سبحانه وتعالى . ومن العلامات التي ذكرت لرضا الله عن عبده ما روي عن نبي الله موسى (عليه السلام) حيث روي أن موسى عليه السلام قال : يا رب أخبرني عن آية رضاك من عبدك، فأوحى الله إليه : إذا رأيت نفسك تحب المساكين وتبغض الجبارين فذلك آية رضاي.  مستدرك الوسائل 12/ 234.
ودمتم في رعاية الله