×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

عدم المخالفة لا يعد مقياسا لدرجة الفضيلة


السؤال / ابراهيم حسن العباد / السعودية
لا شك ان في معتقدنا ان الانبياء جائز عليهم من الاخطاء المسمى بترك الاولى فمن الانبياء الذي وقعوا ومن الذين لم يقعوا؟وهل النبي الذي وقع في ذالك افضل ممن لم يقع وشكرا
الجواب
الأخ ابراهيم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يمكن جعل الضابطة في تفضيل بعض الانبياء على بعض هي فقط في ارتكاب خلاف الاولى وعدم ارتكابه فلربما هناك من الانبياء من وقع في خلاف الاولى لكن درجته ومرتبته الكمالية اعلى من غيره من الانبياء وعندما يقال ان ذاك النبي ارتكب خلاف الاولى فالمقصود ان ياتي بفعل لا يليق مع درجته التكاملية ولو صدر من نبي اخر لما سمي خلاف الاولى لانه بحسب درجة هذا النبي لا يعد خلاف الاولى .
ودمتم في رعاية الله