×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

نبذة من تاريخا ووفاتها


السؤال / م / مرتضى / 0
الرجاء تزويدي بالملعومات حول تاريخ ومحل استشهاد سکينة بنت الامام الحسين
الجواب

الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سكينة بنت الامام الحسين (عليه السلام) اسمها آمنة أو أمينة وامّها الرباب بنت امرء القيس بن عدي وكانت الرباب من خيار النساء وأفلهن وخطبت بعد قتل الحسين (عليه السلام) فقالت: لا اتخذ حمواً بعد رسول الله وفيها ابنتها سكينة يقول الامام الحسين (عليه السلام):

لعمرك إنني لأحب داراً ***** تكون بها السكينة والربابا
أحبهما وأبذل جل مالي ***** وليس لعاتب عندي عتابا

وقد تزوج بها ابن عمها عبد الله بن الحسن (عليه السلام) فاستشهد مع عمه الحسين (عليه السلام) في كربلاء قبل أن يدخل بها ولم تتزوج سكينة بعد ذلك لكن أعداء أهل البيت (عليهم السلام) لفقوا الاكاذيب حول زواجها وأحوالها.
وتوفيت سكينة بالمدينة يوم الخميس الخامس من شهر ربيع الاول سنة 117 هجرية.
وكانت عقيلة قريش ولها السيرة الجميلة والمناقب الفاخرة ذات الفضل والفضيلة والكرم الوافر والعقل الكامل سيدة نساء عصرها وأجملهن وأحسنهن أخلاقاً وكان عمرها في وقعة الطف خمسة عشر سنة أو اثنان وعشرون سنة وتوفيت ولها ثمانون سنة أو أقل تقريباً.
وقال الامام الحسين (عليه السلام) في حقها: (إن الغالب علي سكينة الاستغراق مع الله) كما رواه في اسعاف الراغبين، وهذا الكلام يدل علي مكانتها السامية ومنزلتها العظيمة عند الله عزوجل.
ودمتم في رعاية الله