الاسئلة و الأجوبة » المساجد والحسينيات » تاريخ الحسينيات وسبب إنشائها


أحمد الرياحي / تونس
السؤال: تاريخ الحسينيات وسبب إنشائها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه
الحسينيات متى نشأت أول مرة؟
ما الفرق بينها و بين المساجد؟
فيما تتمثل مختلف الأنشطة المقامة بها؟
ودمتم سالمين
الجواب:

الاخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الشيعة أسوة بسائر المسلمين لهم مساجد تقام فيها الصلوات الخمس ولهم جوامع تقام فيها بالاضافة الى الصلوات اليومية صلاة الجمعة ويخرجون لمصلى خارج المدن وفي الساحات المفتوحة لإقامة صلاة العيد أو الاستسقاء مثلاً فكل ذلك هم فيه سواء مع غيرهم من المسلمين .

أما بالنسبة إلى الحسينيات، فهي عبارة عن قاعة أو مؤسسة أو مدرسة أنشأت لتقام فيها مجالس العزاء الخاصة بالإمام الحسين (عليه السلام) وذكر مصيبة كربلاء والدروس والعبر المستوحاة من تلك الواقعة واحياء ذكر الحسين لاشعال جذوة التضحية في نفوس الناس وقلوبهم ليستمر خط الامام الحسين(عليه السلام) فلا تخمد تلك الروح الفدائية التحررية التي نحتاج اليها كمسلمين في كل زمان ومكان بسبب إنتشار الظلم في ربوع بلادنا فنستمر بذلك في رفض الظلم والطغيان بشتى الوسائل. وأول من أقام تلك المدرسة وأسس لهذه الحسينيات هو الامام زين العابدين (عليه السلام) حينما ارتقى المنبر أمام يزيد وحزبه وفضح أمرهم وبين أحقية الامام الحسين(عليه السلام) ومظلوميته وصحة ما قام به وظلم يزيد وحزبه واشياعه, ثم تطور ذلك الى التكايا والديوانيات ومن ثم بنيت الحسينيات في الفترة الاخيرة.

وتتميز عن المساجد بأنها يجوز إقامة الصلاة فيها ايضاً بالاضافة الى مجالس العزاء او المحاضرات الدينية او المناسبات الخاصة بأهل البيت (عليهم السلام) او العامة كاقامة مجالس العزاء والفاتحة لسائر الناس, وهي في نفس الوقت ليس لها احكام المسجدية لعدم وقفها كمسجد, وبالتالي فهي تفيد اكثر من المسجد من ناحية مشاركة عموم الناس دون ان يمنعهم شيء كما هو الحال في المساجد حيث تحضر فتحضر الحائض والنفساء والمجنب والنجس والمتنجس والاطفال على نحو سواء مع غيره لاحياء مناسبة او لحضور مجلس او محاضرة وغير ذلك من الفوائد الجمة, فهي بالتالي ليست بديلاً عن المساجد عند الشيعة وإنما هي مكملة لها ومنفصلة عنها وعن سبب إنشائها وقد تنفع ايضاً في مبيت الزائرين فيها او الطبخ وتقديم الخدمات والمسابقات والمهرجانات التجمعات الشعرية والادبية والفكرية وما الى ذلك.

اما تاريخ انشائها، فقد قال ابراهيم الحيدري في كتابه (تراجيديا كربلاء): وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر بدأ شيعة العراق ببناء الحسينيات كمؤسسات دينية ثقافيه مثل التكايا لاقامة الشعائر والطقوس الدينية وبخاصة العزاء الحسيني ولذلك اتخذت اسم الحسين (عليه السلام) شعارا لها وسميت بـ (الحسينية). وكان اولى الحسينيات التي شيدت هي: (الحسينية الحيدرية) في الكاظمية عام 1297هـ/1876م ثم ذكر, ان اول حسينية بنيت في كربلاء عام 1906,م واول حسينية شيدت في النجف هي الحسينية الشوشترية عام 1884م. (تراجيديا كربلاء: 68).

وما يدعم القول بانها بنيت في حدود هذه التواريخ انها لم تذكر في كتب علمائنا المتقدمين الفقهية في باب الوقف وانما ذكر عند علمائنا في القرنين المتأخرين، ولكنا نعتقد ان تاريخ انشائها كان اقدم من ذلك نعم ربما لم تكن معروفة مشهورة معلنة في العراق نتيجة القمع والمنع من اقامة الشعائر الحسينية في العهد العثماني في العراق فان المجالس الحسينية كانت تقام في البيوت واحياناً بصورة سرية واقامة المجالس الحسينية في البيوت ومن الطبيعي ان بعضاً من اصحاب المجالس الدورية قد يوقف بيته على ذلك لظمان استمرار اقامة المجلس بعد وفاته ومن ثم فان هذا البيت سيحتاج الى بناء وتعمير بمرور السنين فتدخل فيه تغييرات تخرجه عن تصميم البيت الى ما يوظفه اكثر لخدمة المراسيم الحسينية الموقوف عليها وبالتالي يتحول الى حسينية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال