الاسئلة و الأجوبة » الملائکة » عصمة الملائكة


م / منير
السؤال: عصمة الملائكة
كيف نستطيع أن نوفق بين رواية الملك فطرس الذي عفى الله عنه ببركة مولد الإمام الحسين (عليه السلام) وبين صريح القرآن الكريم بأن الملائكة ﴿ لَا يَعصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُم وَيَفعَلُونَ مَا يُؤمَرُونَ ﴾ (التحريم:6)؟
الجواب:

الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية لا اعتبار بها من حيث السند ولكن نقلها الصدوق(1) وابن قولويه(2)، ولذا قد يطمئن بها وليس في الرواية أن الملك عصى الله تعالى وإنّما تلكأ(3) في امتثال الأمر وتأخر، فعاقبه الله تعالى ويقوى في النظر أنه كان من قبيل ترك الأولى فابتلى بالطرد والعقوبة لكن ارتفع عنه ذلك ببركة الإمام الحسين(عليه السلام) وتمكن من السير في مراحل الكمال ويكون قضيته نظير قضية آدم (عليه السلام) حيث ترك الأولى وأكل من الشجرة وكان نتيجة ذلك هو الهبوط إلى الأرض ولكن بعد ما توسل بالخمسة الطيبة تاب الله عليه .
ودمتم في رعاية الله

(1) الامالي للصدوق / 200 و201
(2) کامل الزيارات / 140
(3) في جامع البزنطي عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : إن فطرس ملك كان يطوف بالعرش فتلكّأ في شىء من أمر الله تعالى فقص جناحه ...

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال